شعار يوم السعادة العالمي للعام 2022

شعار يوم السعادة العالمي للعام 2022 …. يرنو اليوم الدولي للسعادة إلى جعل الناس في جميع أنحاء العالم يدركون لزوم السعادة في حياتهم.

شعار يوم السعادة العالمي للعام 2022

في عام 2015 ، أطلقت الأمم المتحدة 17 هدفًا للتنمية المستدامة لجعل حياة الناس أكثر سعادة. وتتمثل أهدافها الإنمائية الرئيسية في التخلص من الفقر والحد من عدم المساواة وتوفير حماية كوكبنا.

الأمم المتحدة تدعو الناس من جميع الأعمار للإسهام في الاحتفال بيوم السعادة الدولي.

ينص أمر تنظيمي جمعية المساهمين العامة رقم A / RES / 66/281 في الجزء ذي الرابطة على ما يلي:

إن جمعية المساهمين العامة، إذ تدرك أن السعي لتحقيق السعادة هو مقصد الإنسان اللازمة، وإذ تدرك ايضاً الحاجة إلى اتباع نهج ممدد وإنصافا وتوازنا للنمو الاقتصادي الذي يعزز الإنماء الدائمة ، التخلص من الفقر والسعادة و الرفاه لكل الشعوب، تقرر نشر وترويج عشرين مارس / مارس اليوم العالمي للسعادة ، وتدعو جميع الدول الأعضاء ومؤسسات نظام الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية الأخرى ، وكذلك المجتمع المدني ، بما في ذاك المنظمات غير الأصلية والأفراد ، للاحتفال باليوم العالمي للسعادة بكيفية مناسبة ، بما في هذا بواسطة جهود التثقيف والتوعية العامة […]

البيانات الأصلية من قبل جمعية المساهمين العامة للأمم المتحدة

10 خطوات لتلبية وإنجاز السعادة العالمية:

القيام بأشياء تجعلك سعيدا
أخبر الجميع
إشترك في ماتش السعادة الدولية واحتفل بها
امنح و انشر السعادة للآخرين
من اجل الاحتفال
ساهم الأشياء التي تجعلك فرحانًا على طرق التواصل الاجتماعي
نشر وأعلن للقرار
سوف ننهض بالأهداف الدولية للأمم المتحدة بهدف الإنماء المستدامة
استمتع بالطبيعة
تبني مذهب المتعة

مهمة

السعادة كحق لازم من حقوق وكرامة البشر وهدف للجميع
السعادة بمثابها تطلعا عالميا في حياة الجميع
السعادة كطريقة للعيش والوجود ومساندة المجتمعات والمجتمع
السعادة كنجم شمالي للأشخاص والمجتمعات والحكومات والمجتمع.
سبيل السعادة باتجاه تحري أهداف التنمية الدائمة
السعادة “كعبرة عصري” للتنمية الإنسانية
احتفال دولي باليوم الدولي للسعادة الذي يتسم بأنه ديمقراطي ومتغاير وعضوي وشامل

اليوم العالمى للسعادة

 

 

1- تحتفل منظمة الأمم المتحدة بذاك اليوم ولذا اعترافا منها بأهمية السعادة بكونها قيمة عالمية يأمل إليها الإنس في مختلف مناطق العالم، ولما لها من ضرورة في ما يتصل بمقاصد السياسة العامة، فضلا على النمو الاقتصادي بما يعزز التنمية الدائمة، والقضاء على الفقر، ونشر السعادة والرفاهية بين كل الناس.

2- يحتفل العالم باليوم العالمى للسعادة ذاك العالم، أسفل شعار 2019 “السعادة معا”.

3- بدأ العالم يحتفل بذلك اليوم اعتبارا من عام 2013، حيث أعلنت الجمعية العمومية 28 يونيو 2012 فى إطار الإشعار العلني عن ذلك اليوم أنها تدرك أن السعي لتلبية وإنجاز السعادة هو حق أساسي من حقوق الإنسان، وتدرك ايضاً الاحتياج إلى نسق موسعً وإنصافاً وتوازناً لتلبية وإنجاز التقدم الاقتصادي الذي يعزز التنمية المستدامة والقضاء على الفقر والسعادة والصحة العامة لجميع الأمم، ولقد قد قررت نشر وترويج يوم عشرين من مارس اليوم الدولي للسعادة.
4- أقيم الاحتفال الأضخم باليوم العالمى للسعادة، من قبل نبادا مانديلا حفيد الرئيس نيلسون مانديلا وشيلسيا كلنتون ابنة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.
5- في سنة 2014، تم الاحتفال به للمرة الثانية من قبل فاريل ويليامز، وجمعيات الأمم المتحدة، بطرح أول مقطع مرئي موسيقى لفترة 24 ساعة لأغنية “سعيد”، وقد دُعيت الدول بشأن العالم لتقديم مقطع مرئي يدوم 24 ساعة على حدث موسيقى الأغنية، بهدف تقديم الأغنية بأسلوب متنوع المصادر.

6- فى عام 2015، تم الاحتفال باليوم عن طريق إيلاء الاهتمام على الأواصر، لأن الإنس كائنات اجتماعية، وبالتالي فالتواصل يعدّ من الأمور الأساسية لتحقيق سعادتها، في حين وجدوا أن الحياة المعاصرة قد أبعدت الناس عن الإتصال.