متى موعد عيد الفصح 2022 خروج اليهود من مصر

متى موعد عيد الفصح 2022 خروج اليهود من مصر …. يوم عيد الفصح الأضخم لعام (2021) سيصادف يوم الأحد 28.03.2021، يوم العيد الثاني سيصادف 03.04.2021

هذه الصفحة تركّز حقوق العمال المتعلقة بالعيد والامتيازات الإضافية الممنوحة للمواطنين بمناسبة إجابات العيد

في الحالات التي تبقى فيها اتفاقية شخصية أو جماعية أو فعل أفضل من الدستور من إذ الأحوال التحسينية للعمال، يجب اعتماد هذه الاتفاقية أو التصرف مقابل القانون

متى موعد عيد الفصح 2022 خروج اليهود من مصر

هذه الصفحة تصبو إلى مساعدتكم في الاطلاع على حقوق العمال المرتبطة بعيد الفصح اليهودي، مع التركيز على المقالات الأساسية، مثل: منحة العيد، ساعات الشغل والإجازة والأجر.

يشتمل على عيد الفصح اليهودي موعدان. يعد الموعدان أيام عيد رسمية في إسرائيل: العيد الأكبر والعيد الـ2 (وهو اليوم السابع من عيد الفصح).
أيام الأسبوع العادية الممتدة بين هذين اليومين تُسمى باللغة العبرية “حول هموعيد” – أيام وسط العيد، وفي مواضع عمل كثيرة، يكمل تقصير الدوام في تلك الأيام وأحياناً يشطب إخراج العمال في عطلة مركّزة.

هدية العيد

الدستور لا يُلزم المشغّل بإعطاء عماله هدايا بمناسبة إجابات العيد. مع ذاك، إذا تعَود المشغّل تم منحه عماله تبرع العيد طيلة مرحلة طويلة، فيتوجب أعلاه متابعة ذلك.
يلزم أيضًا التأكد مما لو أنه المشغّل ملزمًا بإعطاء عماله تبرع العيد وفق الاتفاقية الجماعية، أو وجّه التوسيع الذي يسري عليه. إذا وجدت اتفاقية جماعية كهذه أو قضى توسيع كهذا, فيجب تأدية فحوى الاتفاقية/المسألة
وفقًا للأحكام القضائية، عندما يعطي المشغّل عماله عطية بمناسبة العيد، يتوجب عليه تقديمها أيضًا للعمال الموجودين في إجازة الإنجاب. للاطّلاع على الحكم القضائي في هذا الأمر، راجعوا لا يمكن التمييز ضد عاملات في إجازة الإنجاب لدى تقديم منحة للعيد.

هل تُدفع ضريبة دخل على هدية العيد؟

هدية العيد تمثل”عائداً امتيازياً” وفق العبارة 2(2) لـمرسوم ضريبة الربح، وتخضع لخصم ضريبي كامل ولذلك، يقتضي تخصيص سعر العطية لحساب العامل ابتداءً من الشيكل الأضخم.
قسائم العيد التي تُمنح للعامل تُعتبر بمثابة أرباح امتيازية، وتستلزم دفع الرسوم. إن قام المشغّل بشراء قسائم العيد على نحو مركّز وسداد مقابلها مبلغًا أصغر من الثمن المسجّلة على القسائم نفسها، تُصرف الرسوم وفقًا لقيمة القسائم التي سددها المشغّل وليس على حسبًا للقيمة المسجلة على القسائم.
ازدياد مجمل الضريبة على تكلفة الامتياز – لا توجد أية أحكام شرعية تُلزم المشغّل بدفع كلي الضريبة المفروضة على تبرع العيد. مع ذلك، يقوم العديد من المشغّيسير بإلحاق قيمة الضريبة على المبلغ الإجمالي.

عشية العيد

المعلومات أدناه تتطرّق إلى اليوم الأضخم واليوم الأخير من العيد.

العمل مساء العيد

عشية العيد هي يوم عمل بدوام قصير، يتنوع الدوام فيه بين 5 لسبعة ساعات عمل، وفقًا للاتفاقيات الجماعية أو الاتفاقيات المخصصة مع العمال، أو بحسبًا للعادات المتبعة في مقر العمل.
في المقار التي لا توجد فيها أي اتفاقية عمل أو إجراء متّبع بما يختص الشغل عشية العيد:
في مقار الشغل التي تعمل 6 أيام في الأسبوع (عندما لا يتخطى يوم الجهد العادي 8 ساعات ويوم الجمعة لا يتعدى 7 ساعات)، يوم المجهود عشية العيد لا يزيد عن 7 ساعات.
في مكان المجهود الذي يصل فيه عدد أيام العمل الأسبوعية 5 أيام، يكون دوام الجهد مساء العيد حتى 8 ساعات (بحيث يجوز للمشغّل وممثلية العمال الاختيار ما بين يوم عمل لـ 7 ساعات ودفع أجر عن 8 ساعات عمل أو يوم عمل لثمانية ساعات ودفع أجر عن 9 ساعات عمل).
من المتّبع اختتام يوم العمل قبل حلول العيد بـ 3 ساعات.
في قطاع المواد المعدنية والكهرباء والتكنولوجيا- يعمل العمال مساء عيد الفصح (مساء يوم العيد الأضخم) لوقت 5 ساعات، بدل أجر يوم عمل كامل. في مساء يوم العيد الثاني، يعملون لفترة 7 ساعات بمقابل أجر يوم عمل كامل.
في قطاع النظافة – العمال الذين ينتمي مشغّلهم للاتحاد القطري لشركات النظافة والإصلاح في إسرائيل يتّبعون في عشية العيد نسق العمل اللاحق: مساء العيد في اليوم السابع للفصح- 6 ساعات بدل أجر 8 ساعات، بحيث ينتهي يوم المجهود قبل إجابات العيد بـ 3 ساعات، عشية عيد الفصح- 5 ساعات مقابل أجر 8 ساعات، بحيث ينتهي يوم العمل قبل إجابات العيد بـ 3 ساعات. مختلَف عمال النظافة يعملون مساء العيد على النحو المفصّل بالأعلى والذي يسري على جميع العاملين في السوق الإسرائيلية. لتفاصيل تكميلية، راجعوا أيام عمل قصيرة بدل صرف أجر كامل لعمال النظافة.
في قطاع الفندقة يبلغ عدد ساعات العمل عشية العيد 6 ساعات، بدل أجر 8 ساعات.
المجهود مساء العيد في الساعات التي تلي إجابات العيد يحتسب باعتبار عمل ذات يوم العيد.
للتوسّع بخصوص الشغل مساء العيد.
للتوسّع بشأن إستمرارية يوم العمل.
في السنوات التي تصادف مساء العيد يوم الجمعة، في مكان الجهد الذي ينتسب 5 أيام عمل في أسبوع الجهد، لن يعملوا عشية العيد ولن يشطب منافس يوم من حصة أيام الإجازة السنوية للعاملين.
في الأعوام التي تصادف مساء العيد السبت، على أي حال لا يعملوا في ذلك اليوم.

الإجازة عشية العيد

عشية اليوم الأضخم من عيد الفصح وعشية اليوم السابع للعيد تُعتبران أيام اجازة اختيارية.
ذاك يعني أنّه يحق للعامل اختيار أحد هذين الموعدين كيوم عطلة على حساب أيام العُطلة السنوية، بحيث يحرم على المشغّل أن يرفض منح العامل عطلة في ذاك الميعاد. في المؤسسات الحكومية، ووفقًا لمختلف الاتفاقيات الجماعية، يجوز للعمال التغيب عن العمل في الأيام الاختيارية، بالإضافة إلى أيام الإجازة السنوية.
لمزاولة هذا الحق، يتوجب على العامل التوجّه إلى المشغّل قبل ثلاثين يوم كحد أدنى وإعلامه برغبته في الذهاب للخارج في إجازة عشية العيد أو عشية اليوم الـ7 لعيد الفصح.
يتوجب على المشغّل الموافقة على ذاك الطلب، بشرط أن لا يكون العامل قد استنفذ زيادة عن يوم اختياري واحد منذ بداية السنة (منذ يناير).
لتفاصيل تكميلية حول الأيام الاختيارية، راجعوا أيام اجازة اختيارية.
إذا اختار العامل إحدى عشيتيّ العيد يوم إجازة اختياري، بالإضافة إلى إنتفاع يوم اختياري تكميلي طوال السنة، يستطيع الريادة للمشغّل بطلب الخروج في عطلة مساء يوم العيد الأخير. نقيضًا ليوم العُطلة الاختياري، المشغّل غير ملُزم بالرد لطلب العامل بالخروج في إجازة مساء يوم العيد الأخير، غير أنه ملزم بالنظر في ذلك المطلب. إن رفض المشغّل ذاك الطلب، يتوجب أعلاه تعليل رفضه مستندًا إلى أسباب منطقية ومقبولة.