حظوظ برج السرطان لشهر نوفمبر 2021

حظوظ برج السرطان لشهر نوفمبر 2021 … تكون راضيا عن نفسك بعدما تؤدي واجبا هاما إزاء الآخرين وتساعدهم ماديا , وتحس بالفخر والاعتزاز والراحة النفسية ,وستحصل على ثروة لم تكن تتوقعه يفوق عادةً قدمت من مساعدات وقد تكون في مطلع الشهر قلقا من أن تضيع منك فرصة أساسية أصدرت عليك سابقا ووضعت شروطا لقبولها مع أنها تؤمن لك دخلا ماديا تكميليا وتحسن وضعك المادي ، كن هادئا وصبورا وستحصل عليها لأن السفينة يخبأ لك مفاجأة بحيث تكون الأقوى حظاً وتحصل على فرص ونجاحات تجعلك تفيض حيوية واندفاعاً فتسير باتجاه تنفيذ أهدافك , مثلما ستنجح مع نهاية الشهر في الحصول على أموالا كانت عصيبة التحصيل . رقم الحظ : 2

حظوظ برج السرطان لشهر نوفمبر 2021

مهنيا : لديك الرغبة الجامحة للتفوق وسوف تنتصر في المنافسة مع الآخرين بفضل جهدك وعملك وصبرك وستأخذ فرصتك بجدارة , وسوف يدعمك الحظ ذلك الشهر لتحقق أهدافك وتبدأ مرحلة قريبة العهد حافلة بالتطلّعات والآمال للانطلاق بتنفيذ الأعمال التي تحق طموحك وتحتاج في طليعة الشهر إلى طاقتك وقدراتك الذاتية ، وحماسك وتفاؤلك , ومزاياك القيادية الفطرية , وذلك لتغير وترقية وضعك المهني بغية تنطلق في سبيل الإبداع والبراعة , وستجد أن جميع الأشياء حولك يدعو للتفاؤل ويدل على غد مشرق ونجاح متميز في الميدان المهني . اليوم الأجود :الاثنين.

عاطفيا : الغير متزوج : إذا كنت من مواليد العشرية الأولى (من 22يونيو إلى 1 يوليو ) من الممكن تعيش الحب العاطفي وتبني أحلاما جميلة ولكنك تكتشف في منتصف الشهر أنه حب من طرف واحد, صارح الحبيب بشعورك وستجد تجاوبا لم تكن تتوقعه, أما إذا كنت من مواليد العشرية الثانية (من2 ــ 11 يوليو) قد تبتعد عن الحبيب ذاك الشهر وتخف جذوة عواطفك وتختار طريقا جديدا لتأمين مستقبلك الرومانسي والمهني وتكون بحاجة للاستقلالية فتبتعد عن الأصدقاء والحبيب وتحاول أن تسكن العزلة لوقت لِكَي ترسم مجرى حياتك الجديدة , بينما إذا كنت من مواليد العشرية الثالثة ( من 12 ــ 22 يوليو ) سوف تنعم بحظ جيد بالحب وتلعب جاذبيتك ولباقتك دورا بذاك وتتلاقى في منتصف الشهر بالشخص الذي تتقصى عنه وترغبه وتسكن برفقته أروع لحظات الحب ,لا تهتم بانتقادات الآخرين واعمل ما يمليه عليك عقلك وقلبك ولا تحتار بأداء قناعتك . المتزوج: في طليعة الشهر تتأرجح الرابطة الرومانسية مع الشريك بين مبالغة وهبوط ,وتفتش عن طرق توازنها وتشعر بالقلق لأن علاقتك الرومانسية برفقته تفقد حرارتها وتتحول بشكل متدرج إلى التعود والرتابة ، الشريك يترقب منك العديد وكأن كل عمره متعلقة فيك, وأنت تنشغل عنه بأمور ليست هامة , أعطه المراعاة الضروري فتجد التوازن , وفي آخر الشهر يرجع الاستقرار العاطفي والتفاهم والحب المتبادل مع الشريك إلى قوته فتقوم بصحبته لتلبية وإنجاز هدف جوهري يسعد العائلة