حقيقة خبر وفاة الفنان سيد احمد اقومي بوعكة صحية فى الجزائر

حقيقة خبر وفاة الفنان سيد احمد اقومي بوعكة صحية فى الجزائر … انتشرت شائعات عن وفاة النجم سيد احمد اقومي بالجزائر، عبر قليل من صفحات السوشيال ميديا، بينما قال الفنان في تدوينة على حسابه بموقع السوشيال ميديا فيسبوك، إنه منزعج من أخبار كاذبة وفاته.

حقيقة خبر وفاة الفنان سيد احمد اقومي بوعكة صحية فى الجزائر

وألحق اقومي أنه لن يدع الشأن يتجاوز بتلك السهولة جراء الذعر الذي أحدثه لأسرته ومعجبيه وأصدقائه في المجال الفني.

وأكد ذو أدوار مهمة في السينما والمسرح الجزائريين أن من أطلق هذه الأخبار الكاذبة سيدفع سعرًا باهظًا، مشيرًا إلى أنه سيتوجه إلى القضاء لمتابعة مروجي شائعة مصرعه.

المطرب الجزائري اقومي هو أحد نجوم التمثيل في جمهورية الجزائر، وقد نهض بالعديد من الأعمال الفنية المميزة التي جعلته مشهوراً ضِمن وخارج البلاد الجزائرية.

اسمه الكامل هو سيد أحمد ميزان اقومي، فنان وممثل جزائري مشهور. غلام ببلدية بولون بالجزائر في 5 تشرين الأول 1940م. يبلغ الآن من السن 81 عامًا. تربى في أسرة تعتنق الدين الإسلامي، وبدأ حياته المهنية في عالم التمثيل في الستينيات.

تداولت متعددة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي خبر موت مصرع المطرب سيد احمد اقومي، إلا أن على أرض الواقع النبأ يعتبر كاذبًا وأنه مجرد إشاعات غير صحيحة بالمرة.

وفي ذاك الصدد وأفشى على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك منشورًا عن خبر الوفاة، وأظهر انزعاجه. وبنشر مثل تلك الإشاعات شدد أنه سيلاحق جميع من يروج لتلك الشائعات وسيحاكم القضاء لمحاسبة مرتكبيها.

ديانة الممثل سيد احمد اقومي

يعتنق الديانة الإسلامية ديانة أسرته وأجداده ويحمل الجنسية الجزائرية حيث مقر ولادته نشأته وتعليمه واكتشاف مهنته الضخمة والفريدة التي ما يزال سيعمل فيها حتى اللحظة.

قدم طوال مسيرته ما يزيد على خمسين عمل فني غير مشابه، تولى الكثير من المناصب الرفيعة والمشرفة من غير شك طوال مسيرته أبرزها مدير الثقافة والمسرح ومدير الثقافة في عنابة وقسطنطينة سنة 19974 ميلاديا.

ويعتبر سيد احمد أقومي، من أشهر ممثلي الجزائر، يبلغ من العمر 81 عاماً فهو من مواليد مدينة الجزائر العاصمة ببولوغين، شارك بعدد من الأعمال الفنية الخالدة، ويحظى بجمهور ضخم في الوطن العربي.