اروع كلام عن واحد ديسمبر 2021

اروع كلام عن واحد ديسمبر 2021 … يحتسب ديسمبر آخر أشهُر العام الميلادي ويُطلق فوق منه في قليل من الدول اسم ديسمبر ، وواضح عنه أن الناس تستقر فيه في منازلهم جراء برودة الطقس في ذلك الوقت من العام ، فهو شهر الثلوج في النصف الذي بالشمال من كوكب الأرض ، واسم ديسمبر يرجع للغة اللاتينية ويعني الشهر العاشر ، وعدد أيام ذلك الشهر 31 يوم ، ويتميز ذاك الشهر ببعض العادات المختصة لأنه آخر أشهُر العام ، والذي يتقدم على السنة الميلادية الآتية ، فيكون الناس على أهبة التحضير لاستقبال العام الجديد ، وتقام العديد من الاحتفالات بجميع أنحاء العالم ، خسر أتينا لكم في سياق ذاك الموضوع ببعض الاقتباسات عن شهر كانون الأول .

 

اروع كلام عن واحد ديسمبر 2021

كانون الأول يا آخر ملامح ذلك العام لقد تعبنا من الألم والفرقة والخذلان ، كن نهاية وجع وبداية أقدار جميله لا نهاية عام .
تقوم بمتابعة الوقائع نهاية هذا العام يعي أننا مقبلون على عام بالتضرع على النبي عليه أجدر الصلاة والسلام .
قبل آخر العام أحدهم يترقب منك برقية شوق غفران بوح اعتذار لا تُطل انتظاره عاما أخر بعثها ، وابتسم قد أرحت طيرا ظل مُعلقا بين كبريائك وعزة نفسه .
يا آخر سنتنا ويا آخر يوم خذ مني أصدق مواعيدي احتاج حبك بصحبتي يدوم يا فرحة العمر يا عيدي .
مع اقتراب آخر السنة والانتقال إلى العام الجديد ، لا تأخذوا ما كان يزعجكم في هذا العام انسوها ، واتركوها ودعوها تكون من المنصرم .
لديك “ عدد الأيام ” يوم قبل نهاية العام سحبّب أن تتخلص من شيء لا يستأهل الانتقال معك للعام الجديد .

 

كلمات جميلة عن شهر كانون الأول 2021

طول الوقت ما يحب جميع الناس والفانز البدايات الجميلة والرائعة، فهي من أجل الأمور التي يحب أن يتمتع بها جميع المدنيين، مطلع ديسمبر طول الوقت جميلة، لأنها آخر السنة واقتراب ميعاد مطلع العام الجديد.

أعشق كانون الأول لأن المطر دائما يشعرني بالطمأنينية.
في طليعة ديسمبر على نافذتك تنتاظر قطرات المطر بهدوء وروفعه كأنها تهمس في أذاننا.
سيأتي ديمسبر ويلفط الكون أنفاسه المتسربل بأحلامنا الرائعة.
اليوم برد ومنكسر خاطر الورد نوبة شتاء وثلج وبقايا حديقة صاعت تفاصيل شكلية بهتجته في دقيقة.
نافذتي خالية وكأن الجميع نيام، ما أجمل ذلك السكون وما أجمل ذلك السكون.

نبذة عن رواية في ديسمبر

تدور أحداث الرواية بشأن شاب في مقتبل العمر مواطن سعودي يعمل في الكتابة الصحفية يُدعى هذَّام، وهو ينتسب إلى عائلة محافظة جدًّا، يصطدم هذام بالآداب العامة حالَما يجد أنَّ آراء الواحد تتشكَّل على حسب ما تريده العائلة، يقابل زميلة في المجهود تدعى ليلى، وهذا ما يفاجئه مثلما يفاجئ غيره، جراء نظرة المجتمع للمرأة العاملة إلى جانب الرجل، وهي ذات شخصية صلبة وتدعو مستديمًا لتأمين حقوق الحريم وتدافع عنها وبشكل خاص النساء في المملكة السعودية، يحدث هذام في حب ليلى على الفورً ويشعر أن أحلامه وطموحاته سطحية جدًّا مضاهاةً بها، لأنَّه يعجب أيضًا بجرأتها على الشغل والخروج على الآداب العامة