مشاهدة فيلم فينوم 2021 2 venom مترجم كامل على ايجي بست

مشاهدة فيلم فينوم 2021 2 venom مترجم كامل على ايجي بست … يرجع Tom Hardy إلى الشاشة العظيمة بمثابته الحامي القاتل Venom ، واحد من أعظم شخصيات MARVEL وأكثرها تعقيدًا. من إخراج آندي سيركيس ، الفيلم من منافسة ميشيل ويليامز ، نعومي هاريس وودي هارلسون ، في دور الشرير كليتوس كاسادي / كارناج.

مشاهدة فيلم فينوم 2021 2 venom مترجم كامل على ايجي بست

يكتب المتعلم والروائي المشهور أمبرتو إيكو عن وجهة نظر تكون طائفة cult مخلصة لعمل فني ما، عادة ما يكون ذلك العمل ناقصًا، غير معني بقواعد الوسيط الذي يتبع إليه، أو ربما لديه حتى لمحات من الرداءة، يدلل على نظريته برواية كونت مونتي كريستو ويرى أنها عندها كتابة رديئة ومكررة، لكنها وبسبب ذاك تحديدًا عندها عددًا عارمًا من المعجبين، فيما يتعلق له لأجل أن تتكون طائفة لعمل ما لم يحظَ بشعبية أو عرفان نقدي وقت صدوره يحتاج أن يكون ذلك العمل قابلاً للتفكيك واسترداد القراءة فلو كان المجهود مثاليًا فنيًا، منضبطًا ومتكاملاً يصعب هذا عملية تفكيكه وتخريبه وإضفاء معانٍ حديثة فوقه، لكن إن ما ينتج ذلك على الأرجح في ذاك المجهود غير المعشوق هو تقطيعه وتحويله إلى شذرات فعالة تتداولها تلك الطائفة المعجبة به التي تخلق له شعبية قريبة العهد إعتاقه من قيود الكمال الفني وتجعله ملكًا لها.

في سنة 2018 أصدرت مؤسسة سوني بالتنسيق مع مارفل فيلم فينوم Venom، من منافسة توم هاردي وميشيل ويليامز ويسرد رواية طفيفة مقتبسة من الروايات المصورة، عالم متآمر يستخدم مادة ساقطة من الفضاء في صورة نيزك لكي يجري تجارب لدمجها مع البدن الإنساني وصناعة رجل أعلى باستطاعته أن العيش في كوكب متداعٍ أو على الأرجح في كوكب أحدث، تنطلق الأحداث متى ما تحتل تلك المادة بدن إيدي «توم هاردي» الصحفي ومقدم البرامج المثيرة للجدل، تقع بين الفضائي فينوم وإيدي علاقة حب/كره تتحول إلى صداقة وتساند في التخلص من الأشرار.

عمل سينمائي فينوم الأضخم لم يحصل على آراء مادية جيدة أو توفيق جماهيري ساحق، سخر الجميع من رداءته، فهو ليس متميزًا على أي معدّل سواء فنيًا أو تقنيًا، عنده أداءات مستوية، وشخصيات كليشيهية متكررة، بل هذا لم يمنع المنشأة التجارية من إصدار جزء ثانٍ منه في سنة 2021 تحت عنوان فينوم: فلتكن هناك مذبحة Venom: Let There Be Carnage خاصة بعد أن كون الجزء الأكبر طائفة ضئيلة حوله تحتفي برداءته ونمطيته وتشبهه بأفلام أوائل الألفية وتعيد قراءته كفيلم عن الصداقة إلا أن وعن ارتباط عاطفي جائز بين هذا الكائن الفضائي وإيدي الكائن الأرضي الفاشل، قرر صانعو الجزء الثاني على صنع فيلم أجدر فنيًا يحمل وحدات وراثية الفيلم الأول لكن يتجنب الآراء الناقدة نفسها، فهل نجحت هذه المخطط؟