هل لقاح كورونا يؤثر على الدوره ،أسباب تجعل دورتك غير منتظمة؟

هل لقاح كورونا يؤثر على الدوره ،أسباب تجعل دورتك غير منتظمة؟ … تعد البحوث الناشئة وسيلة مأمورية للحصول على زيادة من البيانات بشأن ما يمكن أن تتوقعه النساء في سن الإنجاب بعد التطعيم مقابل كوفيد 19

هل لقاح كورونا يؤثر على الدوره ،أسباب تجعل دورتك غير منتظمة؟

لفتت التقارير، طوال الأسابيع الأخيرة، على أن بعض الحريم يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية بعد تلقي لقاح كوفيد-19. وقد شمل ذاك: تتيح موعد الدورة الشهرية أو تأخرها، غزارتها، غيابها، من ضمن تغييرات أخرى.

وفي تلك المرحلة، لا يبقى دليل بحثي يحاول أن تلك التقارير، بل هل من المعقول أن يكون هناك وصلة يستأهل فعل بحوث أكثر حوله؟

غياب المعلومات

وقالت الكاتبة ميشال وايز -في تقرير عرَضه موقع “ذا كونفرسيشن” (theconversation) الأسترالي- إن الباحثين اهتموا، في التجارب الأصلية للقاحات كوفيد-19، بما لو كان اللقاح فعالا في الوقاية من أعراض فيروس كوفيدـ19، ومقارنته بحقن العلاج الوهمي. مثلما بحثوا عن أي مضاعفات خطيرة، مثل الحساسية والآثار الجانبية المرتبطة أحيانا بالتطعيم، مثل الحمى.

إلا أن الأبحاث الأصلية لم تذكر أي تغييرات في دورات الطمث، مثل تتيح توقيت الدورة الشهرية أو تأخره، أو إذا كان النزيف أغزر أو أخف، أو إذا كانت الدورة الشهرية مسببة للالم أكثر أو أصغر. ذاك ليس مفاجئا لاسيما، فالتجارب السريرية لا تنظر عادة في تلك النتيجة.

ولسوء الحظ، في عدم تواجد مثل تلك المعلومات، غير ممكن تقديم معلومات الحالة الصحية العامة بشأن هذا النفوذ الجانبي الممكن. لهذا، فإن النساء في سن الولادة لا يعرفن ماذا يتوقعن. وإذا لاحظن أن توقيت الدورة الشهرية الآتية مختلف عن المعتاد، فقد يصبحن قلقات بأسلوب مفهوم.

من الناحية النظرية، يمكن أن يترك تأثيرا اللقاح على الدورة الشهرية. فهو يصبو إلى إحراز استجابة مناعية في الجسم، والتي يمكن أن يشكل لها نفوذ على الدورة الشهرية.

وتخضع الدورة الشهرية في المقام الأكبر لتأثير تفاعل متراكب بين الهرمونات التي يطلقها الرأس، والتي تؤثر على المبيضين، ومن ثم على الرحم. في النصف الأكبر من الدورة الشهرية، الذي يعتمد على هرمون الأستروجين الأنثوي، تبدأ بطانة الرحم في التكون وتنضج الجريبات في المبيض. ومنتصف الدورة، يترك تأثيرا الارتفاع المرير في إفراز الهرمون الملوتن على المبيض، حيث يقوم بتحرير بويضة من أهم الجريبات نضجا، أو ما يُعرف بالإباضة.

في النصف الـ2 من الدورة الشهرية، الذي يعتمد على هرمون أجدد يدعى البروجسترون، تزداد سماكة بطانة الرحم بشكل كبير استعدادا لغرس البويضة المخصبة. في حالة عدم حدوث الحمل، ينزل ​​هرمون البروجسترون بشكل سريع، مما يكون سببا في إعطاب بطانة الرحم الذي يدري بالدورة الشهرية.

 

يؤثر جهاز المناعة ايضا في الدورة الشهرية بصفة جزئية. مثلا، توجد خلايا مناعية محددة، مثل البلاعم والخلايا البدينة والعدلات، في بطانة الرحم، وتأخذ دورا في القضاء على بطانة الرحم خلال الدورة الشهرية واسترداد بنائها للدورة اللاحقة. لذا، من الممكن أن يؤثر تلقي اللقاح والاستجابة المناعية المنتظر وقوعها على التفاعل المتراكب بين الخلايا المناعية والإشارات بالرحم، مما يجعل الدورة الشهرية الآتية أكثر غزارة أو إيلاما أو أطول.

وأفادت الكاتبة أن باحثا في إلينوي يطلب من المتطوعات المشاركة في استكشاف عبر الشبكة العنكبوتية بشأن تجاربهن مع الدورة الشهرية بعد تلقي لقاح كوفيد-19. قد يعاون ذلك في معرفة عدد الإناث اللاتي يلاحظن عدم انتظام الدورة الشهرية بعد اللقاح. لكن هنالك إشكالية واحدة، وهي عدم حضور مجموعة مقارنة، وتحديدا الإناث اللواتي لم يتلقين اللقاح.

مثلما أن المعلومات التي ينهي جمعها تكون بأثر رجعي، وهي محدودة. فإذا كنت تعتقدين أن مشاكل الدورة الشهرية متعلقة باللقاح، خسر تكونين أكثر ميلا لتذكر أنه في أعقاب اللقاح الذي تلقيته قبل عدة أشهر، كانت الدورة الشهرية أكثر غزارة.

إن أجود كيفية لدراسة هذا المسألة هو إدراج الحريم في سن الإنجاب بالدراسة مقدما، وجعلهن يتتبعن مواقيت الدورة الشهرية على مدى 3 أشهر، ثم إعطاؤهن اللقاح أو حقنة من الدواء الخيالي، وحملهن على تتبع الأشهر الثلاثة اللاحقة.

 

عوامل تجعل دورتك غير منتظمة

لفتت الكاتبة على أن أي شيء يترك تأثيره على الهرمونات أو جهاز المناعة لديك، مثل الإجهاد أو الإطار الغذائي أو التدريبات البدنية أو النوم أو المرض، يمكن أن يؤثر على دورتك الشهرية. بهذا الصدد، قد يترك تأثيرا اللقاح على دورتك على نحو غير مباشر ايضا. وقد تحس عدد محدود من النساء بالتوتر فيما يتعلق الحصول على اللقاح، فيما أخريات يشعرن بالارتياح لتلقيهن اللقاح.

إذا ظلت الدورة الشهرية غير المنتظمة أو المؤلمة أو الوافرة لأكثر من 3 أشهر فتحدثي لطبيبك (شترستوك)

والخبر السار أنه إذا واجهت اضطرابات في دورة شهرية واحدة لاغير -أيما كان العلة- فليس هنالك علة للقلق من المحتمل. وأما إذا استمرت الدورة الشهرية غير المنتظمة أو المؤلمة أو الزاخرة لأكثر من 3 أشهر، فتحدثي إلى طبيبك.

والإهتمام على تلك الشأن في الميديا طريقة جيدة لبدء جدال عام حول الدورة الشهرية. وتعد الأبحاث الناشئة وسيلة وظيفة للحصول على زيادة من البيانات بخصوص ما يمكن أن تتوقعه السيدات في سن الإنجاب بعد التطعيم.

إلا أن التقارير عن عدد محدود من قلاقِل الدورة الشهرية ليست سببا لتجنب الاستحواذ على اللقاح. من المرجح أن تؤثر الخبطة بفيروس كوفيدـ19 على صحتك بصفة أضخم، بما في هذا الدورة الشهرية. لذلك، إذا كنت مؤهلة لتلقي لقاح، فافعلي ذلك. وإذا عانيت من دورة شهرية أكثر غزارة الشهر الآتي، ففكري في الموضوع كأثر جانبي مؤقت، وحاولي ألا تقلقي، مثلما تنصحك الكاتبة