متى يؤخذ منظم السكر وما هي فوائده وآثاره الجانبية الخطيرة والحالات التي تزيد فيها خطر الإصابة

متى يؤخذ منظم السكر وما هي فوائده وآثاره الجانبية الخطيرة والحالات التي تزيد فيها خطر الإصابة … يُطلق على منظم السكر جلوكوز الدم، أو سكر الدم، وهو عامل كيمياوي وظيفته الحفاظ على معدلات السكر في الدم، في إطار حدودها الطبيعية الآمنة، وفي هذا المقال سنُجيب عن سؤال متى يؤخذ ممنهج السكر، كما سنتطرّق إلى ذكر أهم الجوانب التي تتعلق بمنظم السكر.

متى يؤخذ منظم السكر وما هي فوائده وآثاره الجانبية الخطيرة والحالات التي تزيد فيها خطر الإصابة

يؤخذ منظم السكر في الحالات اللاحقة

لعلاج مرض السكري من الفئة الـ2، وللأشخاص المعرضون لخطر الرض بمرض السكري من النوع الـ2.
لمداواة تكيّس المبايض، ومع ذاك فهو لم يُستخدم على نحو رسمي كعلاج من علاجات تكيّس المبايض.
مرضى السكري الذين لم تتمكن الحمية غذائية والتدريبات الرياضية من السيطرة على صعيد السكر في الدم.

أما عن أسمى وقت لتناوله فمن المحبذ أخذه مرتين واحدة في الفجر وأخرى في المساء عقب تناول الطعام، أما في حال كان الفرد يأخذه مرة في اليوم فمن المفضل تناوله في الفجر في أعقاب تناول أكلة الإفطار.

إمتيازات منظم السكر

لمنظم السكر العديد من المزايا الصحية، ومن أهمها ما يأتي

مضاد للالتهاب: يساند منظم السكر على تدعيم استجابة البدن للالتهاب، لذلك فهو يحتسب حل رئيسي للإنقاص من الخبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
عكسي للأكسدة: يعزز ممنهج السكر من التمثيل الغذائي للأحماض الدسمة، كما يقلل الأكسدة في الأنسجة الدهنية.
يعزز من حرفة الأوعية الدموية: بسببِ أن ممنهج السكر يتعلق ارتباطًا مباشرًا في حماية وحفظ مستويات السكر في الدم، فهو يعاون الأوعية الدموية على أداء وظيفتها بشكل أرقى، الأمر الذي يحجب التعرض للجلطات القلبية.
يساند في خفض الوزن: يعاون ممنهج السكر في قلص الوزن الناجم عن تناول مرض السكري، أو العقاقير المتعلقة فيه.
الوقاية من المرض الخبيث: يعين ممنهج السكر في خفض عدم أمان الكدمة بعدد من أشكال المرض الخبيث، ويشتمل على ذلك سؤطان المبيض، وسرطان البروستات، وسؤطان البنكرياس وورم خبيث الكبد، وسرطان القولون والمستقيم.
تقليل السكر في الدم: يخفف ممنهج السكر نسبة السكر في الدم، وذلك على يد تعزيز حساسية الجسد للأنسولين.

 

الآثار الجانبية لمنظم السكر

تبدو عدد محدود من الآثار الجانبية لمنظم السكر على الأشخاص الذين يتناولونه للمرة الأولى، وتختفي تلك الآثار بعبور الدهر، والتي من أبرزها ما ياتي

القيء أو الغثيان.
آلام في المعدة.
حرقة في المعدة.
الغازات.
إسهال.
إمساك.
صداع.
فقدان الوزن.
الإحساس بطعم معدني غير جيد في الفم.

 

الآثار الجانبية الخطيرة لمنظم السكر

يبقى بعض الأعراض الجانبية الخطيرة لمنظم السكر، والتي تستوجب استشارة طبية عاجلة، ومن أهمها ما يجيء

الحماض اللبني: يعتبر الحماض اللبني من الأعراض النادرة التي يسببها تناول ممنهج السكر، وهي موقف تستوجب مساعدة طبية حثيثة، وتشمل الاعراض الخطيرة ما يأتي:
صعوبة في التنفس.
ضعف عام.
تعب حاد.
قلة شهية.
تقيؤ أو غثيان.
دوخة.
عدم اتزان ضربات القلب.
الشعور بالبرد.
أوجاع عضلية.
احمرار فجائي وسخونة في البشرة.
فقر الدم: قد يخفّض منظم الدم من درجة ومعيار فيتامين ب 12 في البدن، كما قد يتسبب في في بعض الحالات النادرة فقر الدم، أو انخفاض كريات الدم الحمراء في الجسد، لذلك يقتضي الحصول على أحجام كافية من فيتامين ب 12، ولذا بواسطة الأطعمة المحتوية عليه، أو أكل المكملات الغذائية، وإذا حدث فقر في الدم جراء أكل منظم السكر، فإنّ أكثر أهمية أعراضه تكون مثلما يجيء:
جهد.
دوار.
دوخة.
نقص السكر في الدم ، من الممكن أن يؤدي منظم السكر في قليل من الحالات إلى نتائج عكسية، غير أن في أوضاع معينة، وهي تشمل ما يأتي:
اتباع حمية غذائية متعبة.
التمارين الرياضية الشرسة.
الإفراط في أكل الكحول.
التداخل مع عدد محدود من عقاقير السكري.

 

الحالات التي تزيد فيها خطر الاصابة بالأعراض الجانبية

يوجد قليل من الحالات التي تزيد فيها خطر الرض بأحد المظاهر والاقترانات الجانبية، وتشمل ما يأتي[3]:

وجود مشاكل في الكلى: لدى وجود مشاكل في الكلى تصبح أرجحية الكدمة بالحماض اللبني عالية، لذا ينبغي اتباع نصائح الدكتور في ما يتعلّق بإمكانية تناول ممنهج السكر لمرضى الكلى، وكمية الجرعات الآمنة منه.
وجود مشكلات في القلب: يلزم على الأفراد الذين يعانون من قصور في عضلة القلب، أو الجرحى بنوبة قلبية سابقة عدم تناول منظم السكر، فهو سيزيد من خطر الخبطة بالحماض اللبني.
وجود مشاكل في الكبد: يلزم على الأشخاص الذين يعانون من مشكلات مريرة في الكبد عدم تناول منظم السكر على الإطلاق، خسر يزيد ذلك من خطر الخبطة بالحماض اللبني.