وش أرد إذا أحد قال أحرجتني

وش أرد إذا أحد قال أحرجتني … قد تتخطى عليك الكثير من المواقف التي يمدحك فيها صديقك أو احد افراد غائلتك، وتحاول ايجاد المفردات التي يمكن لك الرد بها، فعندما تقوم بمدح واحد ما صديقٌ لك او واحد من شخصية عزيزة عليك ويقول لك احرجتني أو أخجلتني هنا تحاول بجميع بساطة من البحث عن رد يكون لائقاً ومناسباً للكلمات التي ستخرج من فمك للتعبير عن ذلك الظرف، حتى لا كان سببا في الإحراج للشخص.

وش أرد إذا أحد قال أحرجتني

قد تتردد أمامك الكمية الوفيرة من مفردات الإعجاب والمجاملات اللطيفة التي تجعلك تخجل أو تحرج، فتحاول البحث عن الردود الموقف واختيار اجمل المفردات في حال أفاد فرد لك احرجتني بطيبك، لهذا نستعرض لكم عدد محدود من الردود الجميلة التي تَستطيع استعمالها في الرد في حالة احرجك فرد بطيبه ومنها:

 

  • اللهم امين ومن يقول ومن يسمع
  • امين ومن قال
  • الله يسعد قلبك
  • امين وياك يارب
  • وياك الله يسعد قلبك
  • الله يطيب اعمالك
  • رفع الله قدرك
  • الله يرفع قدرك

الرد علي احرجتني

تجتاز علينا في بعض الأحيان مواقف كثيرة التي يحاول فيها الفرد من ايجاد المفردات المناسبة واللطيفة للرد على عدد محدود من الأشخاص في ظرف إحراجه، فهذه المواقف قد تمنحك شعوراً سلبياً يجعل الفرد محرجاً، لهذا يلزم علينا معرفة فنون الرد على البيان، ونستعرض لكم بعض الردود التي يمكنك الرد بها على كلمة احرجتني:

  • لا داعي للإحراج.
  • الله يسعدك.
  • كلك ذوق.
  • مفيش احراج احنا اخوة.
  • تسلم ده من كرمك.

اقراء ايضا : المصباحي وش يرجع وما أصل عائلة المصباحي من وين

وش ارد اذا احد صرح احرجتني

يتعرض عدد محدود من الاشخاص في مواقف كثيرة يكمل احراجهم فيها سواء ذلك بالاهانة او بالثناء، فيتعين عليهم اتخاذ اساليب الردود عليها، بواسطة بعض العبارات والردود المباشرة ومن تلك الفقرات اللغوية ما يلي:

  • لا تنحرج احنا اخوة.
  • الصبر وعدم التسرع.
  • يا بعد قلبي انت
  • دخيلو الخجلان.

إجابة مناسبة لإحراجي

يؤْثر التداول مع الآخرين بحسن الأخلاق والأخلاق الحميدة، وهو ما حثنا فوقه الدين الإسلامي والرسول الكريم، ولكن هناك الكمية الوفيرة من الفقرات اللغوية والعبارات التي يمكن استخدامها للاستجابة إلى الإحساس بالحرج، ومنها ما يلي:

أوه، من حتى الآن قلبي، قدم اعتذاري لما خرج مني، أرجو أن تتقبل إلتباس ما وقع ومدى سهولة ذاك بالنسبة لك.
جميع الأشياء في يد الله، يا صاحبي، لم أعد أتخيل أنك ستحرج مما حدث، لكنني آسف وأعدك بأن هذا لن ينتج ذلك مرة أخرى.
ليس هناك داعي للشعور بالحرج. لقد انضممت إليكم لمصلحتكم وأقدم لكم النصح والإرشاد. ذاك واجبي وحق الصداقة بيننا.
الاستجابة بأدب حسنة في المحادثة، خاصة أمام الزملاء وغيرهم، تغير للأحسن من نفسية الشخص ولا تسمح له بتعريض ذاته لهذه المواقف مرة أخرى.
استطيع الاجابة شكرا لك يا مؤدب والله كريم ولسانك حلو مثلك.
كيف اقول من ذوقك والله تحرج الإناث ما هو سلوك ذاك الرجل يا راجل.
أظل صلبًا وواثقًا، وأعني هذا، ينشأ هذا في أجود العائلات