مثال المد اللازم مما يأتي وما الفرق بين المد والجزر

مثال المد اللازم مما يأتي وما الفرق بين المد والجزر .. يوجد في اللغة العربية عديد من المفردات والتعبيرات والمفردات التي لها معاني وفيرة في قواميس لغة الضاد، بما في هذا المفردات التي صبر أحد أشكال الامتدادات، حيث يجب أن تكون الكلمة تشتمل على واحد من أحرف الامتداد وهو Alif و Waw و Ya، في تلك المقالة سنقدم لك مثالاً على الامتداد اللازم لما يلي

مثال المد اللازم مما يأتي وما الفرق بين المد والجزر

ومثال على الامتداد اللازم في القادم كلمة “haqah”، والامتداد الأساسي هو إطالة الصوت بأحد الأحرف الثلاثة للامتداد، إذا كان حرف التمديد يحدث قبل sukoon الأصلي، و su القاعدة هي أن التمديد مبتغى من قبل ست حركات، والشخص الذي يتركه يخطئ الأكبر مفتوح، وضمور يكسر سالفًا، والساتان وو هو جاني الأكبر. المد في اللغة يقصد الزيادة، وفي صيغتها الاصطلاحية يشير إلى إطالة الصوت بالحرف المد أو اللين لدى وجود سبب، والعكس هو التقصير، وهو السجن.

 

الفرق بين المد والجزر المنفصل والمد المتصل

خلال سرد هذه المقالة، ينبغي أن نتحدث عن الإختلاف بين المد والجزر المطرد

مد المفسل يطلق عليه جائز وهو إطالة الصوت بأحد حروف المد الثلاثة بين كلمتين، تكون مكتوبة متصلة أو مفصولة بشرطين أن يحدث حرف المد في عاقبة الكلمة الأولى. . وأن الهمزة في مستهل الكلمة الثانية، ويطول حرف المد في حركاتين أو ثلاث أو أربع أو خمس حركات عند الاتصال.

المد المطرد يسمى قهريًا، ويتشكل من إطالة الصوت بأحد أحرف المد الثلاثة بشرطين أن يتضح حرف الماد في الكلمة، وأن الهمزة تقع في أعقاب حرف الماد في الحديث نفسها. . ينبسط حرف الجن في أربع أو خمس أو ست حركات، متصلة وتتوقف، مثل الجنة، الملائكة، الرجل السيئ.

 

ما هي حروف المد

حروف المد ثلاثة:

ألف: هو الحرف الأكبر في مركز الأحرف الأبجدية في أكثرية اللغات المعروفة. وينطق الألف همزة إذا لم يتصل بمد مثلما في خطبة “أسد”. ومخرج الألف المدية هو تجويف الحلق والفم. ويمدّ الألف إذا كان مقيمًا وما قبلها مفتوح كما في حديث “أمَان”.
ياء: الحرف الـ8 والعشرين في ترتيب الأحرف الهجائية العربية. ومخرج الياء ما بين أول اللسان ووسط الحنك الأعلى. ويمدّ حرف الياء لو كان ساكنًا وما قبله مكسور مثلما في كلمة متِيْن.
واو: الحرف الـ7 والعشرين في ترتيب الأحرف الهجائية العربية. وله استخدامات متباينة في اللغة العربية، مثل واو الحال وواو المعية وواو العطف وهي أحد حروف العطف. ومخرج الواو المدّية الجوف مع استخدام الشفتين. ويمد حرف الواو إذا كان مقيمًا وما قبله مضموم، كما في خطبة سكُوْن.

 

أنواع المد في التجويد

مثلما تعرَّفنا على المد لغة واصطلاحًا في بداية المقال، وتعرفنا أيضا على حروف المد الطبيعي الثلاثة، فسنتعرف حالا على أشكال المد، وهما نوعان: مد أصلي أو طبيعي ومد فرعي، والذي من الممكن أن ينشأ لكلمة مجرورة تأتي عقب حرف شد أو لها من حروف الاظهار وفي حين يأتي علل معمق لتلك الانواع مع قليل من الأمثلة التوضيحية.
المد الطبيعي

أو يسمى بالمد الأصلي. ويكون في الكلمات التي يجيء فيها حرف المد غير مسبوق ولا متبوع بهمزة أو حرف مقيم. ومن الأمثلة على ذاك: قَال، يقُول، قِيل. ويمد حرف المد بحجم حركتين. مثال: “قالوا يا موسى”، هنا الألف والواو في أفادوا والألف المقصورة في خطبة موسى حكمها مد طبيعي. ثمة أنواع من المد تُلحق بالمدّ الطبيعي، وهذه المدود هي:

مد العلاقة الصغرى: وهو أن تقع هاء الضمير بين حرفين متحركين، وحكمه أن يمد كالمد الطبيعي بمعدل حركتين. مثال ذاك: “وصاحبته وبنيه”، هاء الوجدان في صاحبته وقعت بين تاء مكسورة وواو مفتوحة.
مد العوض: يأتي تعويضًا عن تنوين الفتح إذا إنهاء القارئ أعلاه، يقصد لا يلفظ التنوين إلا أن تمد الألف حاملة التنوين مقابلًا عن ذلك، وحكمه أن يمد كالمد الطبيعي بحجم حركتين. مثال هذا: مهادًا، أوتادًا، أزواجًا.

المد الفرعي

وهو نوعان: مد بسبب الهمزة، ومد بسبب الراحة. أما المد جراء الهمزة، فله حالتان، إما أن تقع الهمزة في أعقاب حرف المد في الخطبة ذاتها (متصل)، أو في خطبة أخرى (منفصل)، وإما أن تقع قبله. أي أن أشكاله حسب التعريف ثلاثة، وهي:

مد لازم متصل: وهو أن يجيء عقب احرف المد همزة متصله به في الخطبة نفسها، وحكمه لازم ومقداره من 4 إلى 5 حركات. مثال ذلك: “والسماء والطارق”، “والسماءَ بِناء”، “على من يشاء”، “بالسوء”.
مد محتمل منفصل: ويلحق به مد العلاقة الكبرى: وهو أن يأتي حرف المد في أحدث الكلمة وتأتي همزة في بداية الكلمة اللاحقة. حكمه محتمل ومقداره حركتان أو أربع أو ست حركات. مثال ذلك: “يا أيها الناس”، “إنا أنزلناه في ليلة القدر”، “إنا أعطيناك الكوثر”.
مد البدل: وهو أن تتقدم الهمزة على حرف المد في حديث واحدة. حكمه جائز ومقداره حركتان. من الأمثلة على ذلك: “هل آمنكم عليه” منشأ الكلمة أأمنكم، “يا آدم” منشأ الكلمة ءأدم.
مد الرابطة الكبرى: وهو مد هاء الحس الأخلاقى الغائب المفرد إذا وقعت بين حرفين متحركين وكان الـ2 همزة، وحكمه ممكن ومقداره حركتان أو أربع أو ست حركات. مثال ذلك: “أيحسبُ أنّ ممتلكاته أخلده”.

والمد بسبب السكون إما أن يكون أساسيًا وإما أن يكون عارضًا. وتقسم أنواعه إلى ما يجيء:

مد عارض للسكون، ويلحق به مد اللين: وهو أن يأتي بعد حرف المد راحةٌ عارض في حالة الوقف. حكمه جائز ومقداره حركتان أو أربع أو ست حركات. مثال ذلك: “يعلمونْ” (عندما تكون كلمة يعلمون مثلًا في أجدد الآية؛ فإن القارئ يتوقف فتصبح النون مقيمة (عارضة للسكون)، وفوقه يُمدُّ حرف الواو.
مد اللين: وهو أن يأتي حتى الآن حرف اللين راحة عارض من أجل الزمان. حكمه جائز ومقداره حركتان أو أربع أو ست حركات. مثال ذلك “وآمنهم من رهاب”، “إن أول منزل”.
مدّ لازم: وهو ما اتفق على مدّه تزايد عن المد الطبيعي ومقداره ست حركات ضرورةًا. وهو نوعان: مد ضروري كلمي ومد أساسي حرفي، ويكون المد الضروري الحرفي دائمًا في أوائل السور وهذا في الأحرف: ك، م، ع، س، ل، ن، ق، ص.