معلومات حول يوم الطفل العالمي 2021

معلومات حول يوم الطفل العالمي 2021 .. قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة باختيار تاريخ معين من أجل الاحتفال بالأطفال في مختلَف مناطق العالم، وتثقيف الأطفال بحقوقهم داخل المجتمع، وهذا وفقاً لحقوقهم التي تم الإعلان عنها في عام 1959 ميلادياً، ووفقاً لاتفاقية حقوق الأطفال التي تم توقيعها في عام 1959 ميلادياً، فقد نهضت منظمة الأمم المتحدة بتكثيف الأنشطة لمساعدة الأطفال في مختلَف أنحاء العالم في الحصول على حياة كريمة ومستقبل أمن لهم، وسنعرض لكم في النص التالي جديد اليوم نبذة مختصرة عن هذا اليوم.

معلومات حول يوم الطفل العالمي 2021

في سنة 1954 ميلادياً، قامت منظمة الأمم المتحدة بتحديد تاريخ يحمل اسم “اليوم العالمي للطفل”، وقد تم اختيار اليوم العشرين من شهر تشرين الثاني للاحتفال بالطفل في جميع عام، وقد عززت الأمم المتحدة من دور الدول والحكومات والمؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى دور المؤسسات والمؤسسات الإعلامية، ودول الممرضين والآباء والأمهات والمعلمات وسائر أنماط المجتمع في متفاوت المراحل العمرية، في تقديم الخدمات والدفاع عن حقوق الأطفال، والسعي نحو تقصي واقع أجدر للطفل يساعده في الحصول على مستقبل أمن.

اقراء ايضا :اجمل رسائل شكر لكافل اليتيم

فاعليات يوم الطفل العالمي

قامت جمعية المساهمين العامة للأمم المتحدة باستدعاء عموم البلاد والمدن والحكومات والمؤسسات بخصوص العالم كله للاحتفال باليوم العالمي للطفل، ولذا وفقاً للقرار رقم 836 والذي ينص على مجموعة من حقوق الأطفال، مثل الحق في الحصول على حياة كريمة، وحق التعليم، وحق اللعب والمرج، والحق في الحصول على تخزين صحية موقف، بالإضافة إلى حق الاستحواذ على حياة أسرية مستقرة، وحق التعبير سيطر الإقتراح، إضافة إلى ذلك حق حراسة الأطفال ضد المجازفات الخطيرة الخارجية.

مثلما قامت الجمعية العامة للأمم المتحدة بطرح طلب الحضور إلى سائر دول العالم للقيام بالأنشطة الترفيهية والتثقيفية للأطفال في عموم البلدان، المسألة الذي يعزز من وعى الولد لحقوقه التي يجب أن يكتسبها، مثلما نهضت الجمعية العامة بترك الحرية لجميع بلد في تحديد واختيار يوم الولد المخصص بها والذي ستحتفل فيه بأطفالها، مثلما تركت كل جمهورية تختار أسلوب الاحتفال بما يلائم ثقافتها ومعتقداتها وتقاليدها.

وفي سنة 2018 ميلادياً، نهضت الجمعية العامة للأمم المتحدة بتوجيه مناشدة إلى مختلَف الأفراد في الكوكب كله، بنشر اللون الأزرق في مختلف مكان وكل شركة ومنفعة في الكوكب، ولذا من أجل توفير طقس من الاستقرار النفسي والأمان لدى الأطفال في المؤسسات التعليمية والتربوية، وتوعية الأطفال بأهمية السعي على تحري الأحلام والغايات، وكشف اللون الأزرق في كافة مواقع التواصل الاجتماعي لتوعية الكبار بالواجبات التي ينبغي أن يلتزموا بها إزاء الأطفال بالمجتمع، والدعوة إلى الاتفاق لتوقيع عريضة دولية توضح حقوق الأطفال، كما قامت الجمعية العامة بنشر مقطع مرئي ينشر ويعلن إلى أشكال الاحتفال بذلك اليوم، ويدعوا سائر الأطراف إلى توثِيقه.

 

مساهمات يوم الطفل العالمي

قدم يوم الولد الدولي العدد الكبير من الإنجازات للأطفال بخصوص العالم كله، ومن أكثرها أهمية:

التوعية بيوم الصبي العالمي وأهمية مراعاة حقوق الصبي الصحية أسفرت عن انخفاض في كمية حالات وفاة الأطفال دون سن الخامسة بنسبة عارمة، وبشكل خاص في البلاد والمدن التي تتكبد من ضعف الوضعية الصحية في أفريقيا وبلاد شمال أفريقيا والخليج، مثل أنغولا، والصومال، والنيجر.
كما أن زيادة الوعي بذلك اليوم ساعدت في ترقية معدّل تغذية الأطفال في العديد من البلاد بشأن العالم، مثل الصومال، وأفغانستان، واليمن، وبروناي، والصومال، وكوريا، والكونغو.
ومن أبزر مساهمات يوم الصبي العالمي هو تغير للأحسن الموقف المالية للكثير من الأطفال بشأن العالم، وهبوط أحجام الفقر، وهذا بعد أن زادت كميات حالات وفاة الأطفال نتيجة الفقر، فقد أظهرت الدراسات أن هناك أكثر من ثلاثين ألف طفل يموتون يومياً بشأن العالم بسبب الحياة الفقيرة وسوء الغذاء والرعاية الصحية.
مثلما أسهَم ذلك اليوم في هبوط نسبة عمالة الأطفال دون سن الرابعة عشر في العدد الكبير من البلاد والمدن بشأن العالم، مثل النيجر، وأوغندا، ومدغشقر، كما انخفضت نسبة أيدي عاملة الأطفال في دولة بنين، وكمبوديا.