اجمل عبارات عن يوم التسامح في الإمارات

اجمل عبارات عن يوم التسامح في الإمارات .. يدعو العالم فيه جميع الشعوب إلى التسامح والعيش بسلام جنبًا إلى جنب بحثًا عن الأمل وتوفيرًا لبيئة آمنة لتطور المجتمعات والتسامح مع الثقافات المتغايرة بمناسبة عام التسامح، ويذكر ان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كان من صفاته التسامح إلا أن وكان دائما يدعو به وينصح الالتزام به لما فيه من صفات حميدة تبني المجتمع على المحبة والود والأحترام، الشيخ زايد طيب الله ثراه كان يرسخ التسامح والتعايش والعفو، وذلك منذ اعلان دولة الامارات العربية المتحدة، فهو بهذا يرسخ منهج الشيخ زايد رحمه الله تحت أيقونة التسامح والآخاء بكل معانيه فهو المنهج اللازم الذي كان سببا في الوصول لما فيه اليوم الأمارات العربية، وقد كان منهجه له دشن راقية بعيدة الدومين لما فيها من نفوذ ايجابي على الجمهورية، لهذا تم الأعلان أن ذاك العام هو قصة شارة عام التسامح، نوضح في موضوعنا الكثير بشأن عبارات عن التسامح في الامارات، وإننا في هذا الموضوع نورد الكثير من الفقرات اللغوية والمفردات الجميلة والمتميزة عن يوم التسامح في الإمارات العربية المتحدة بالإضافة للتعريف بما هو اليوم العالمي للتسامح.

اليوم العالمي للتسامح

دعت جمعية المساهمين العامة للأمم المتحدة الدول المشاركة للاحتفال باليوم العالمي للتسامح في 16 نوفمبر ولذا بتأدية العدد الكبير من الأنشطة التي تشجع على التسامح والعفو في الشركات التعليمية وعامة المشجعين في كل موضع، وقد تم الاتفاق على ذلك اليوم على يد أعضاء جمعية المساهمين العامة عام 1993م حتّى يطبق عام 1995م التي سميت بسنة التسامح على يد مبادرة من اليونسكو.

فضلا على ذلك الاحتفال بانقضاء 125 عام على ميلاد المهاتما غاندي، بهدية من قنصل النوايا الحسنة في زمانها مادانجيت سينغ وهو فنانًا وكاتبًا ودبلوماسيًا من الهند، والهدف من الجائزة تعزيز روح التسامح والعفو واللاعنف في الجهود العلمية والفنية والثقافية والتواصلية، يكمل منح الجائزة كل عامين في يوم الـ6 عشر من تشرين الثاني وهذا عن طريق احتفال رسمي، وتصل سعر الجائزة 100 ألف دولار أمريكي.

اجمل عبارات عن يوم التسامح في الإمارات

إن من أجمل ما قد ينشره المرء ويشاركه مع إخوانه في الآدمية هي عبارات عن يوم التسامح في الامارات تدعو إلى التقارب والتعارف كما أمرنا الله سبحانه وتعالى إذ أن الاختلاف لا يشير إلى الخلاف إلا أن إنه منفذ جديده للتعرف على ثقافات مغايرة ومتنوعة وهي كما يلي:

إن الإمارات العربية المتحدة تملك مختلَف المقومات الاقتصادية والثقافية والحضارية لإنشاء مكانة دولية راسخة في عموم قطاعاتها، وهدفنا ترسيخ منزلتها بخصوص العالم وترسيخ محبة الشعوب للإمارات، فدولتنا تستمتع بمكانة مرموقة، عربيًا وعالميًّا، ونرغب أن نعزز تلك المنزلة أكثر، وأن نقوم باستثمار دبلوماسيتنا الثقافية والإنسانية والاقتصادية لما فيه خير شعبنا وشعوب العالم.
إن جمهورية دولة الإمارات بنت فلسفتها التسامحية وفقا على سماحة العقيدة الإسلامية والدستور الإماراتي وإرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” والأخلاق الإماراتية العريقة والمواثيق الدولية والآثار والتاريخ والفطرة الإنسانية والقيم المشتركة”. ويجب المحافظة على هذه الفلسفة الرصينة ومواجهة بال الغلو والتطرف والعنف والكراهية والتفريق بنشر قيم الاعتدال والتسامح والتعايش والسلام والقبول بالآخر فكريًا وثقافيًا ودينيًا وطائفيًا.
في وطني أصبح البيت متوحدًا عن طريق المحبة والتقارب، وهي الأسلحة التي ينبغي علينا جميعًا أن نواجه بها التطرّف ونبني التسامح الذي يقصد الطمأنينة والاستقرار.

اقراء ايضا :تعرف على قائمة الدول المسموح السفر اليها من الامارات 

كلام عن يوم التسامح في دولة الإمارات

في اليوم الدولي للتسامح نقدم لكم عدد من أجمل العبارات وأكثرها إجادة وأصالةًا إذ تدعو إلى التسامح والانفتاح على متباين الثقافات والحضارات التي من حالها أن تثري تجربة الإنسان وحياته وتدعم رفاهه وأفكاره، مثلما أضحت الامارات إحدى الدول التي تحاول لتلبية وإنجاز مبادئ العدل والمساواة، وتوطيد قيم التسامح والتعاون بين أفرادها عن طريق احياء المناسبات والفعاليات التي تدعم هذه المبادئ، ومن أجمل خطاب عن يوم التسامح في الإمارات:

إنّ التسامح في مفهوم القيادة الرشيدة لدولة دولة الإمارات العربية المتحدة سعر إنسانية سامية ومبدأ من المبادئ الجامعة بين البشر بمختلف جنسياتهم وأعراقهم ودياناتهم وانتماءاتهم السياسية والثقافية، ويقع التسامح في الاحتياج والضرورة لإدراك البشرية أن المسيرة الحضارية للإنسان باتت، زيادة عن أي وقت خرج من، مهددة بمختلف أسباب التشاجر والتصارع الناتجة عن غياب ثقافة التسامح.
تستلهم دولة دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبًا، بال المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، مؤسس الجمهورية وباني نهضتها القريبة العهد، ونهجه المصرح به في جعل أرض دولة الإمارات العربية المتحدة الطيبة واحة للتسامح والتعددية والتنوع يتعايش الناس فيها في كنف من القبول والتبجيل والتناغم والانسجام.
ان دولة الإمارات يُنظر إليها كعبرة للتسامح في الوطن العربي، وهي تعمل على تعزيز ذلك الرسالة على الدوام، نود في دولة الإمارات العربية المتحدة تقصي المجتمع المنفتح الذي يتقبل الآخر، والإمارات اليوم هي عبرة في ذاك الإطار.
التسامح رأي سامية دعت له جميع الأديان وتدعمه جميع المنظمات البشرية والدول المتطورة وكل إنسان حر يعترف بحرية الآخر ويحترم حقه في أن يكون كما هو.

 

كلمات عن يوم التسامح في الإمارات

مجموعة من أجمل الفقرات اللغوية الجميلة عن يوم التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للتسامح والتي نوردها لكم لمشاركتها عبر غير مشابه طرق التواصل الاجتماعي وإحياء روح التسامح بين جميع أفراد المجتمع وطلب الحضور له باعباره واحد من أهم عوام الريادة والازدهار للإنسان وتلك أجملها وفي السطور التالية:

دولة الإمارات بقيادة صاحب النيافة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الجمهورية “حفظه الله” تنتقل مشيا على نسق الوسطية والاعتدال والتسامح في تطبيق تعاليم وشرائع وأحكام ديننا الاسلامي الحنيف التي جاءت في كتاب الله العزيز وأحاديث رسوله سيدنا محمد، عليه الصلاة والسلام.
من أقوال محمد بن راشد آل منغلق: نحرص على التسامح، لأنّ التاريخ معلّم قدير، والحاضر أيضًا أخبرنا أنّ ما حدث في السنين الخمس الماضية في منطقتنا كان بسبب التعصب وعدم التسامح الديني والطائفي والفكري، لذلك لا من الممكن أن نسمح بالكراهية في جمهورية الإمارات العربية المتحدة، ودعمًا للتسامح بكافة أشكاله وأنواعه، عيّنا وزيرًا للتسامح.
الإمارات العربية المتحدة تنسج بنهجها الخير الذي أرساه زايد أنموذجًا دوليًا في التسامح والتعايش.. كسبت به قلوب الملايين بخصوص العالم.. هنالك الكثيرون على امتداد الوطن يكنون المحبة لنا في قلوبهم.. يتعايشون معنا… ويشاطروننا أحلامنا وتطلعاتنا.
حقّق التسامح الذي نادت به دولة الإمارات العربية المتحدة أثناء ثلاثة عقود منجزاتٍ طيبةً على صعيد التراحم والتكافل بين كلّ أفراد المجتمع، والعيش المشترك مع عشرات الجنسيات الوافدة إلى البلد.