ما هي الخنس الجوار الكنس تفسير

ما هي الخنس الجوار الكنس تفسير …. هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ التفسيرَ عبارة عن الكشف عن المراد من خطبة الله -عزَّ وجلَّ- ومن الآياتِ الكريمةِ التي تحتاجُ إلى توضيحٍ هي قول الله تعالى: فَلاَ أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ *الْجَوَارِ الْكُنَّسِ، فما هوَ الخنَّس؟ وما هي الجوار الكنَّس؟ وما حكم قسمِ اللهِ بمخلوقاته؟ وما حكم قسمُ المسلمُ بغير الله؟ كلُّ تلك الأسئلة سوف يجد القارئ الإجابة عليها في ذاك النص.

ما هي الخنس الجوار الكنس تفسير

لقد ورد ذكر الخنَّس والجوارِ الكنَّس في قول الله تعالى: فَلاَ أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ *الْجَوَارِ الْكُنَّسِ وقد تباينت أقوال المفسرونَ في المرادِ منها، وفيما يجيء ذكر ذاك

القول الأول: إنَّ الخنسَ هي الكواكب الخمسة الدراري، بينما الجوارِ الكنَّس فهي زُحل والمشتري وعطارد والمريخ والزهرة.
القول الثاني: الخنسَ هي النجوم التي تخنسْ في في فترة النهارِ أي تختفي، وتكنسْ في الليلِ أي توضح.

 

ما حكم قسم الله بمخلوقاته

لقد أقسمَ الله -عزَّ وجلَّ- في غيرِ مقرٍ من القرآنِ الكريمِ بمخلوقاته، ومنها الخنس الجوار الكنس، وهذا يدلُّ حتّىَّ للهِ أن يقسمَ بما شاءَ من مخلوقاته، وفيما يجيء بيان الحكمةِ من ذلك، وبينما ينتج ذلك

لفت البصر إلى المقسومِ به، والحثَّ على تأمله، حتى يصل الإنسانُ إلى وجهِ الصوابِ فيها.
ترقية شأن المقسومِ به وبيانِ عظمتها التي تدلُّ على عظمةِ خالقها.

 

ما حكم قسم المسلم بمحلوقات الله

نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن الحلفِ يحولِ الله -عزَّ وجلَّ- حيث قال : “أَلاَ مَنْ كَانَ حَالِفًا فَلاَ يَحْلِفْ إِلَّا بِاللَّهِ، فَكَانَتْ قُرَيْشٌ تَحْلِفُ بِآبَائِهَا، فَقَالَ: لاَ تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ”، ويعدُّ الحلف بغير الله شركًا أضخم إذا عظَّم الإنسانُ المحلوفَ كتعظيم الله، أمَّا إذا لم يصل الى تعظيمِ غير الله فإنَّه يعدُّ شركًا أصغر

اقراء ايضا :في النظام البيئي تتفاعل المخلوقات الحيه مع الاشياء غير الحيه مثل …اليكم الاجابة

تخنس وتكنس

وأتى في‮ «‬فتاوى اللجنة الدائمة» لعبد الرحمن الجبرين‮: ‬ذلك قسم من الله سبحانه وتعالى وهو‮ ‬يقسم بما شاء من مخلوقاته لما فيها من العبر والآيات وقد فسرت الخنس بأنها النجوم كلها تخنس خلال النهار وتظهر فى سكون الليل والمراد أنه تعالى أقسم بالنجوم تخنس أي‮ ‬تختفي‮ ‬في‮ ‬النهار وتكنس أي‮ ‬تسير فى سكون الليل وتجري‮ ‬على مشهد من الناس فجريانها طلوعها ثم مسيرها،‮ ‬وكنوسها أن تغيب من مغاربها والله اعلم .‬
وأتى في‮ ‬كتاب‮ «‬الأزمنة والأمكنة‮» ‬للحسن الأصفهاني‮: «‬أفاد الله سبحانه وتعالى‮: «‬فَلا أُقْسِمُ‮ ‬بِالْخُنَّسِ‮ ‬الْجَوارِ‮ ‬الْكُنَّسِ‮» ‬أنّها خمسة‮: ‬زحل ‮- ‬والمشتري ‮- ‬والمريخ‮ – ‬والزهرة‮ – ‬وعطارد‮. ‬وأنّها سيّارة كالشّمس‮ – ‬والقمر‮. ‬وقد‮ ‬يسمّى بعضها بغير تلك الأسماء المريخ بهرام‮. ‬ويسمّى المشتري‮ ‬البرجيس» ‮- ‬وتسمّى الزّهرة أناهيد ‮- ‬ويسمّى زحل كيوان‮ – ‬ويسمّى القمر ماه‮ – ‬وتسمّى الشمس مهر ‮- ‬ويلقب عطارد نير‮ – ‬