نص تقرير عن موسم الرياض

نص تقرير عن موسم الرياض … تغطية شاملة لكافة فعاليات هذه الاحتفالية ذات المواصفات المتميزة التي تقيمها جمعية الترفيه العامة في السعودية تحت إشراف المستشار تركي آل الشيخ رئيس الإدارة العامة للترفيه بالمملكة حيث يحرص موقع جديد اليوم كل الحذر والتدقيق على مشاركة أولاد المجتمع السعودي احتفالاتهم ويوفر سائر المعلومات المخصصة بالأحداث الهامالفة التي تشغلهم ويبحثون عن تفاصيلها، لذلك ففي ذاك النص نوضح التوقيت المقرر لهذا المهرجان مع شرح لأبرز فعالياته ومفاجآته المرتقبة ومختلَف التفصيلات الخاصة به.

برنامج ومهرجان ترفيهي ثقافي تطلقه الإدارة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية يصبو إلى تجميع أطياف المجتمع السعودي في هذا النشاط الممتع والمفيد في آن واحد ليتشاركوا الفعاليات والتعرف أكثر على أبرز ما يميز التراث السعودي وحضارتهم، كما يرنو أيضًا إلى تفعيل السياحة ضِمن المملكة وأن تكون المملكة واحتفالتها عصري العالم أجمع، وذلك المهرجان هو ثاني سيزون لإقامته في أعقاب السيزون الأكبر الذي تم إطلاقه في عام 2019 والمهم ذكره أنه كان من المعتزم مورد رزقه سنويًا، إلا أن حال ظهور فيرس كوفيد 19 دون إقامته لفترة عامين متتاليتين ليقام هذا العام للمرة الثانية له بعد أن استطاعت المملكة فعل احتياطاتها وجاهزيتها لمواجهة ذلك البلاء ومن ثم أعادت طبيعة الحياة لطبيعتها.

 

تقرير عن موسم الرياض كامل 2021

يبحث الكثيرين بداخل السعودية عن تقرير عن موسم العاصمة السعودية الرياض كامل 2021 لعرض أكثر أهمية فعالياته والمعلومات بخصوص وإبانة تغطية شاملة لجميع ما يحدث في هذا المهرجان المارد حيث أن هذا المهرجان في هذه الأيام بات الحدث الشاغل لجميع المواطنين السعوديين إلا أن وللعالم أجمع، وفي السطور التالية نعرض توثيقًا وافًا لهذه الاحتفالية التي تبهر العالم في هذه الأيام.

مقدمة تقرير عن موسم الرياض كامل

تشهد أراضي السعودية في تلك الأيام احتفالية هائلة تجذب أعين العالم أجمع ليروا ما تحققه المملكة على أرضها من إنجازات وتمنح حضاري وثقافي وتنظيمي، وذلك حيث يُنهض في هذه الأيام مهرجان سيزون الرياض الذي يشهد العديد من الفعاليات الثقافية والفنية وهو ما يبرهن أن سير المملكة بخطى وطيدة صوب المضي رِجلًا باتجاه العلا بسواعد أبنائها القادرين على تشييد هذا الصرح الهائل.

نص تقرير عن موسم الرياض

انطلقت فعاليات موسم  الرياض عاصمة السعودية في تاريخ الـ3 من تشرين الثاني لهذا العام، وهي الفاعليات التي أطلقتها المصلحة العامة للترفيه بالمملكة والتي يرأسها المستشار تركي آل الشيخ الذي بشّر المجتمع السعودي بذلك الصرح وأطلق الرمز قائلًا: تخيل أكثر، وقد تمت تلك الانطلاقة باستعراض افتتاحي قدمه 1500 فنان استعراضي مرتدين الأزياء التنكرية فضلا على ذلك استعراض بمجموعة من الألعاب النارية.

كما تم إضاءة المدينة بمجموعة من الأنوار الخلابة التي أظهرت الحفل بشكل مشرف ومبهر، ولم يكن الطليعة على أراضي المملكة فحسب لكن شهدت سماء العاصمة السعودية الرياض العاصمة توضيحًا جسيمًا بأكثر من 2760 طائرة دوون، حلقت هذه الطائرات في سماء المهرجان لتعرض مجموعة صور لأصحاب السمو الملكي الملك سلمان خادم الحرمين الشرفيين وولي عهده صاحب السمو الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله.

رحّب مقدمو الحفل الافتتاحي للمهرجان بالضيوف الحاضرين بعدة لغات مغايرة للدلالة على رقي وثقافة المملكة وحرصها على رضي جميع الجنسيات واللغات، وقد حضر ذاك الحفل الافتتاحي قرابة ال 750 ألف فرد، كما شمل ذاك الحفل الافتتاحي عرضًا غنائيًا ضخمًا قدمّه الفنان الدولي “بيتبول” وفي إطار ذاك العرض أكثر من 250 ألف واحد لذا الحفل.

يتأهب منظمو المهرجان والمقيمون على تأديته لاستكمال الفعاليات المخصصة به والتي تحتوي 14 مكان من مناطق الرياض عاصمة السعودية تشمل كل منطقة مجموعة من الفعاليات المتنوعة، ووصل مساحة إقامة هذا المهرجان إلى نحو 65 ألفاً كم مربع، مثلما أعربت الإدارة العامة للترفيه عن مفاجآت كبيرة مبهرة لأبناء المجتمع السعودي، ولا تزال فعاليات موسم  مستمرة وما زالت تبهر العالم.