تساعد على تلخيص الجزئيات الكثيرة للموضوع

تساعد على تلخيص الجزئيات الكثيرة للموضوع … كثيرة هي الأساليب والطرق المستخدمة من أجل إختصار الموضوعات والأجزاء المتشعبة في أي مادة علمية أو ثقافية بشكل عام ولذا بهدف القدرة على حفظها أو وفهمها وإدراك الروابط بين كل جزء والآخر والعمل على التوصل إلى تفسيرات صحيحة لها.

 

توضيح مفهوم التلخيص

يعلم التلخيص أو الملخص على العموم على أساس أنه وضع المواضيع الرسمية التي يتضمن أعلاها كتاب أو جريدة صاحب فقرات طويلة لتكون فقراتها أدنى من إذ الطول وتشتمل على العدد الكبير من النقاط المبسطة سهلة الفهم والحفظ والتي قد تساندك على نقل العديد من الأفكار إلى الآخرين في مدة قصيرة مثل زملاء المجهود أو التعليم بالمدرسة وفسر المصطلحات المعقدة وتستخدم الملخصات في مختلَف الساحات سواء كانت تعليمية أو ثقافية وعلمية وغيرها والمقصد واحد هو الإدراك وتدارك كل ما يعرض عليك بأسلوب نصي عظيم

تساعد على تلخيص الجزئيات الكثيرة للموضوع

عديدة هي الأدوات والوسائل القريبة العهد التي استخدمت من أجل تفسير المفاهيم والمصطلحات العلمية والعمل على دراية كل ما يكمل عرضه من مقالات عديدة وطويلة يصعب على الواحد استيعابها بشكلها التقليدي وبذلك يعد التلخيص هو المسألة الذي حل تلك المشكلة وهذا باستعمال الجداول والرسوم البيانية والمخططات وغيرها من الاستراتيجيات الجديدة التي تسعى إلى تحقيق نفس المبتغى ومن هنا فإن الإجابة على تلك الفقرة متمثلة في القادم:

الإجابة:

الجداول والرسومات البيانية

اقراء ايضا : بحث عن الخرائط الذهنية وخطوات اعدادها

أهمية الجداول والرسومات البيانية

تتمثل ضرورة الجداول وانشاء العدد الكبير من الرسومات البيانية في عديدة نقاط تعرض في الآتي

القدرة على إبانة المفاهيم والمصطلحات بصورة ميسرة وسهلة الإدراك.
إلمام الروابط بين الأمور كما يلزم أن تكون.
إختصار عموم النصوص والموضوعات المطولة بصورة رمزية مرئية.
بقاء أثر التعلم حيث يصعب نسيان الصور والرسومات بعكص المقالات المجردة.

الرسوم البيانية و المنحنيات لتمثيل البيانات

تجسد الضرائب البيانية (Charts) و المنحنيات و الجداول أحد الأساليب الوظيفة و السهلة الإدراك و التي يمكن إستعمالها عند التوق إلى إيضاح البيانات المختلفة بأسلوب جميل إما لإبهار القارئ أو لادخار الزمان أعلاه في الاحتياج إلى قراءة العديد من الصفحات و التي يمكن إختصارها في غفيرة ضرائب بيانية أو جداول.

عادةً في الدراسات المتنوعة، هنالك جزء خاص بتحليل البيانات (Data Analysis) عقب المحاولة أو جمع البيانات، حيث يقوم المفتش بتحليل ما لاحظه على يد واحد من أساليب جمع المعلومات أو الأساليب الأخرى في ضوء ما يعرفه في نفس المجال أو ما تطرّق له الآخرون في نفس المجال. و في ذاك الجزء التحليل، من المهم جدا أن تكون جميع المعلومات واضحة و يؤْثر أن تكون ميسرة الاستيعاب و جميلة من ناحية المظهر ليسهل تقبلها. لذلك، ينصح في حال الإمكان إستخدام الرسوم البيانية، المنحنيات و الجداول لإيضاح غير مشابه البيانات.

واحد من الأدوات الشائعة و التي يمكن بواسطتها ببساطة إنشاء الضرائب البيانية و المنحنيات هو برنامج Microsoft Excel 2007، إذ يوفر البرنامج فرصة تأسيس و تنسيق و دهان الأنواع في دقائق معدودة.

لذلك، في حال كان لديك بحيث، رسالة أو دراسة، أنصحك باستخدام الرسوم البيانية الجميلة و البديهية و المعبرة، لتستطيع من تيسير و توصيل أي معلومات لديك إلى القارئ. علاوة على ذلك حتّى في ذاك تسهيل لمهمة المناقشين أو المحكمين للدراسة أو البحث، الأمر الذي قد يزيد من إعجابهم بطريقة عرضك للبيانات.