برنامج التحول الوطني ما هو

برنامج التحول الوطني ما هو … هي الخطّة الخماسيّة للملكة العربيّة السعوديّة، لترقية معدّل التأدية الحكومي، وتحقيق حزمةٍ من الإصلاحات والإنجازات في مختلف القطّاعات والمجالات، وبما يخدم كافّة فئات المجتمع. وسنتعرّف في ذلك الموضوع على برنامج التبدل الوطني، وأبعاده، وأبرزّ أهدافه، و على وجه الخصوص،في القطّاع الصحي، وسوق العمل.

برنامج التحول الوطني ما هو

جاء برنامج التحول الوطني ترجمةً لـتحقيق غايات” بصيرة المملكة العربيّة السعوديّة 2030″، التي أُطلقا عام 2016. فيما أطُلق برنامج التحول الوطني عام 2017، ليصبح بذلك أوّل البرامج التنفيذيّة لـ “بصيرة المملكة العربيّة السعوديّة”، التي عمل فوق منها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، بقيادة وزير الاستثمار والتخطيط. ويتمحور البرنامج بشأن دراسة العقبات، وتحديد الفرص، وتحديث الجهود، واعتماد عتاد إعداد فعّالة، وتفعيل مشاركة القطّاع المختص. كما يتولّى البرنامج المتابعة والإشراف وتقديم الدعم للجهات المعنيّة، بما يضمن بناء قاعدةٍ مميّزةٍ للعمل الحكومي، وتحقيق استمراريّة الشغل. وقد جرى افتتاح برنامج التحول الوطني على مستوى 24 جهةٍ حكوميّةٍ، وهي تتضمّن 16 وزارةً، و8 هيئات حكوميّةٍ، لقياس أداء الأجهزة الحكوميّة. وبالرغم ممّا واجه البرنامج من تحديّات وعقبات، إلّا أنّه إستطاع منذ إطلاقه من تطبيق الكثير من المبادرات والإصلاحات و المنجزات على غير مشابه الأصعدة. مُصمّمًا على الكثير من التفوق والتقّدم لتلبية وإنجاز مقاصد ” مشاهدة السعودية 2030″.

 

أبعاد برنامج التحول الوطني

ينشد برنامج التبدل الوطني إلى تقصي أهدافه على يد أبعاده الاستراتيّجية الثمانيّة:

تقصي التميّز في أداء إدارة الدولة.
الارتقاء بمستوى الحفظ الصحيّة.
ضمان استدامة الموارد الحيوية في المملكة السعودية.
تحسين معدلات المعيشة، والسلامة المرورية.
تدعيم التنمية المجتمعيّة، ودعم القطّاع غير الربحي.
ترسيخ متباين أصناف المجتمع من دخول سوق الجهد، ورفع جاذبيّته.
المساهمة في تعزيز القطّاع الخاص.
تحديث السياحة والتراث الوطني.

اقراء ايضا :ماذا يعني خصخصة التعليم معلومات

أهداف برنامج التحول الوطني

يعمل برنامج التبدل الوطني على ما يكثر عن 35% من مقاصد “رؤية المملكة العربيّة السعوديّة2030“، 96 مقصدًا، ومن ضمن تلك الأهداف:

تطوير المجهود الحكومي.
تحميس القطّاع الخاص، على يد تسهيل الممارسات الإداريّة والماليّة.
تحديث البنية الأساسية الضرورية.
تمكين غير مشابه أشكال المجتمع من الدخول إلى سوق العمل.
تطوير نهج التعليم العام والعالي.
مساندة المشروعات الاستثمارية، والصادرات غير النفطيّة.
حل متشكلة الإسكان.
تنفيذ حزمةٍ من الإصلاحات الاستثماريّة والتنمويّة.
مساندة التحوّل الرقمي في السعودية.
تهيئة الجو المحيط للقطّاعات العامّة والخاصّة وغير الربحيّة.
دعم الاقتصاد المعرفي والابتكار والإنتاجيّة.
تطوير القطّاع السياحي، وقطّاع تكنولوجية المعلومات.
زيادة الضرائب على جلب السجائر ومواد التبغ.
ترقية العون الحكومي عن الماء والكهرباء لذوي الكسب المرتفع، والتّجار، ومالكي القصور والمزارع، بحيث يقتصر الدعم على ذوي الدخل المتوسّط وما دون هذا.
تسهيل الإجراءات أمام المرأة للعمل بالتّجارة، فضلاً عن حفظ حقوقها.