وش يرجع الصاعدي

وش يرجع الصاعدي .. وهي القبيلة ذات الصيت الفسيح، والتي لها الكثير من الأفرع والفخوذ والبطون بداخل منطقة الجزيرة العربية وما حولها من المدن والدول والمناطق العربية الأخرى، و سنخصص ذلك الموضوع للحديث عن تلك القبيلة العريقة والتي تنتمي إلى قبيلة من أعرق القبائل العربية، ولذا ما سنتعرف أعلاه طوال ثنايا النص

وش يرجع الصاعدي

توميء مختلَف المعلومات والملفات المتوافرة على أن عائلة الصاعدي ترجع إلى قبيلة موقعة المعروفة التي تتخذ من مكة والبلدة موطنًا لها مثلما أن لها توزيعاتًا في القصيم وحائل والأحساء ونجران والرياض والعديد من الأنحاء المملكة العربية السعودية الأخرى بمثابها إحدى أقدم وأوسع القبائل العربية، وفي عدد محدود من الملفات وجد أن أسرة الصاعدي يعود منشأها إلى قبيلة خولان، ولا تضاد بين رجوعها إلى قبيلة معركة ورجوعها إلى قبيلة خولان، حيث أن خولان هي نفسها قبيلة موقعة، والنبي هو الذي سماها بخولان لما رأى شؤم اسم موقعة، وتشتهر قبيلة خولان باسم قبيلة معركة.

شجرة قبيلة الصاعدي

ترجع قبيلة الصاعدي في المصدر لمدينة صعدة اليمنية، حيث أن أصولهم تنحدر من جمهورية اليمن، وقد نزحت تلك القبيلة إلى أواسط الحجاز واستوطنت المدينة المنورة التي كانت سحيقًا تعرف باسم يثرب، وايضاً الطائف ومكة، وهي مدن قريبة من البلدة، وذلك على إثر عكس مع أبناء عمومتهم، ويمثلون زيادة عن عشرين % من أهالي هذه المناطق، وفي الأصل قبيلة حرب متمثل في بطن من التحمل تنحدر من الأزد، وهي قبيلة راسخة ترجع إلى القحطانيين الذين يمثلون قديما ما يسمى بالعرب العاربة، وقد ظلوا ينتشرون في العديد من المدن والقرى حتى أمسى لهم تواجد ذو بأس في نجران والأحساء والقصيم ونجد والرياض وغيرها من المدن السعودية.

اقراء ايضا : الجحادر وش يرجعون ومن اي قبيلة

قبيلة الصاعدي ويكيبيديا

نسب عائلة الصاعدي هو قبيلة حرب القحطانية العدنانية، ولها ثلاثة بطون، وقد تنوعت إلى الكثير من الفخوذ، ومنشأ بطونها الثلاث هي: آل عبدالله، وآل سالم، وبنو مسروح، وتلك البطن الأخيرة وهي بنو مسروح هي أشهر بطون قبيلة موقعة، ومنها تنحدر الكثير من العائلات المملكة العربية السعودية التي ترجع إلى معركة، وقد انقسم بنو مسروح إلى بطون وافرة أحصاها القلائل بستة بطون هي: آل عمر، وآل علي، وآل وراء، وآل السفر من أبناء الأسرة في نجد، وبنو زبيدة، وقبيلة عوف، وعن العوفي وش يعود فإنه يعود إلى موقعة، وتنقسم بطن عوف من موقعة إلى قسمين هما بنو النواصف، وبنو الصواعد التي انحدرت منها الكمية الوفيرة من الأفخاذ أشهرها: البركات، والترجمي، الحسينات، والذكري، والعلوي، والمطرفي، و المغذوي.

 

قبيلة معركة في القصيم

أفخاذ الحروب كثيرون كما يقال، فتلك القبيلة ينتمي إليها أكثر من نصف 1,000,000 شخص، ويتمركز فرع هائل منها في القصيم، وهم فرع من شجرة قبيلة معركة، وهم يمثلون نسبة جسيمة من أهالي القصيم، وديار أسرة الصواعد تتمركز ما بين وادي مر الظهران إلى القنفذ، واستقرت قبيلة حرب أيضًا مناطق جبلية واحد من في البلدة المنورة، إضافةً إلى تواجدهم وحضورهم الغاشم بالقصيم، مثلما وصلت ديارهم إلى وادي الرمة، وبلغت حتى الحدود العراقية السعودية، كما وصل بنو عوف من حرب إلى منطقة جبلية عجلون بالأردن، مما يدل على كثرة أفرادها وبطونها وديارها.

مكانة قبيلة حرب

هي من القبائل العريقة التي اشتهرت بالشجاعة ليس إلا مدحها رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما سئل عن أجدر القبائل فذكر الكثير من القبائل، وذبك قبيلة خولان وهو اسم أجدد من أسماء حرب، ولم يذكرها النبي باسم حرب نظرًا لشؤم الاسم، وقد مدحها الحجاج بن يوسف الثقفي حيث صرح ” بنو معركة قاتلة جبانها” فهذا ثناء رجل دولة من الشكل ذو المواصفات المتميزة يصف أبناء موقعة بالشجاعة وأنه تقتل من كان من ضمنهم جبانًا، وقد مدحهم الملك فيصل آل سعود فقال: “لن يمكنها أي قوة أن تضرب قبيلة معركة؛ لأنهم من أعظم القبائل على وجه الأرض”.