هل زوجة ماكرون من عائلة روتشيلد

هل زوجة ماكرون من عائلة روتشيلد … من التساؤلات التي تتردد عديدًا على متفاوت المواقع الإلكترونية، وهذا لأنها زوجة رئيس إحدى أضخم الدول الأوروبية على مستوى العالم بأكمله وهي دولة فرنسا لهذا فإنها دائمًا محط أبصار طرق الكتابة الصحفية والإعلام وعلى يد موقع جديد اليوم سنتعرّف من هي قرينة ماكرون من عائلة روتشيل، وهل يبقى صلة بينها وبين أسرة روتشيلد أم لا؟.

زوجة ماكرون

إنّ بريجيت ماري كلاود هي قرينة ماكرون من أسرة روتشيلد وهي أساسا سيدة أوروبية صبر الجنسية الفرنسية وتبلغ من السن 68 عامًا وقد ولدت بإحدى مدن دولة فرنسا وتزوجت من مستوظف في بنك مصرفي وهو أندري لويس أوزري وذلك في سنة 1974 م حيث أنجبت منه ثلاثة أبناء وهم ولدين وبنت صغيرة يعمل وَلدها الأضخم مهندس والـ2 دكتور جراحة قلب أمّا عن الفتاة فتعمل محامية، الجدير بالذكر أن بريجيت كان تعمل معلمة لغة فرنسية ولغة لاتينية وأدب فرنسي مسرحي في إحدى المدارس الثانوية في مدينة أميان.

وقد عملت بمدرسة أميان بعد أن انتقلت إلى هذه البلدة مع عائلتها، وقد تقابلت في هذا الزمن مع قرينها القائم إيمانويل ماكرون إذ كان تلميذ تملك في واحدة من الصفوف الدراسية، وقد نشأت بينهما علاقة حب صلبة بصرف النظر عن أنها سيدة متزوجة وتكبر عن إيمانويل بما يزيد عن 24 عامًا إلا أنها قالت له ذات مرة “افعل ما ترغب سأتزوجك في يوم ماًا ما”، وفعلا في أعقاب مرور العديد من السنوات انفصلت بريجيت عن زوجها في عام 2006 م وتزوجت من إيمانويل ماكرون في سنة 2007 م وهذا قبل أن يتولّى مركز وظيفي رئيس دولة دولة فرنسا

اقراء ايضا :سبب وصول الرئيس الفرنسي ماكرون السعودية

هل زوجة ماكرون من عائلة روتشيلد

نعم، إنّ السيدة بريجيت قرينة ماكرون من أسرة روتشيلد والتي تُعد واحدة من أضخم العائلات والأشهر بينهم في متنوع مدن بلدة الجمهورية الفرنسية الأوروبية وهذا لأن هذه العائلة تنبسط جذورها منذ القرن السالف ويعمل أفرادها بمناصب ومراكز أساسية ومسؤولة في الدولة هذا إضافة إلى أن روتشيلد واحدة من أغنى العائلات الفرنسية تماما ولديها ثروة هائلة عبارة عن 75% من أموال العالم بأكمله الأمر الذي جعلها لديها العديد من الأعمال التجارية التجارية الناجحة في الدولة وساعدتها في أن تجعل اسمها من أسماء العائلات اللامعة والهامة في البلاد، كما أنها تمتلك حاوية البنك الدولي والعديد من البنوك الأخرى.