الألف. والواو. تسمى علامات إعراب ماذا

الألف. والواو. تسمى علامات إعراب ماذا …. أن اللغة العربية من أسمى اللغات التي تتضمن على الكمية الوفيرة من القواعد التي تبرزها، حيث توجد علامات للتحليل سواء كانت أصلية أو ثانوية، لذا سوف نقوم بتوضيح وشرح الظرف من ألف وواو في مؤشرات التحليل في هذا المقال.

الألف. والواو. تسمى علامات إعراب ماذا

عد الألف. واو. يطلق عليها إشارات تعبير فرعي، لأن الألف مستديمًا بديل عن الضمة الاسمية، وتستخدم في الحالات المزدوجة للغة، والواو عوضاً عن الجمع، في حالات الجمع المذكر السلمي، و تعد من علامات المرؤوسين.
إشارات دون الإنشاء

وهي مقسمة كالتالي:

أولاً: ثمة إشارات تبرهن أن الضمة، وهي (واو) حينما تكون بصيغة الجمع المذكر، أو في الأسماء الستة، و (ألف) عندما تكون مزدوجة، و (تثبت الراهبة) وهي في الأعمال الخمسة.
ثانيًا: هنالك إشارات نصب للفتح وهي: (ياء) بجمع المذكر الأمان، و (ألف) بالأسماء الستة، و (ياء) في المثنى، و (الكسرة). حينما ينتج ذلك في جمع المؤنث المسالم ويحذف Noun لدى التناقل مع الممارسات الخمسة.
ثالثًا: هنالك حروف شد تعتبر الكسرة وهي (يا) لدى ظهورها في المثنى، وفي الأسماء الستة.
رابعًا: هناك علامات موجبة تعتبر الراحة، وهي إزالة حرف الحجة من الفعل المضارع وهو الآخر المتعنت، وأيضا إزاحة الراهبة حينما تكون في الأعمال الخمسة.

اقراء ايضا :تعرف عليها | ثلاث علامات يرسلها الله قبل الموت

علامات التحليل الأصلية

العلامات الأصلية مقسمة إلى:

أولاً: العلامة الاسمية مع حس أخلاقي في الحالات التي يكون فيها الاسم (المفرد) أو (الجمع الشروخ)، (جمع المؤنث المسالم) أو (المضارع).
ثانيًا: تكون علامة النصب في الفتحة، في وضعية كون الاسم (المفرد) يستبدل بعبارة ظرف النصب في الجملة، أو (تكسير الجمع) أي ثلاثة أو أكثر، أو (الفعل المضارع) وهو إشارة. وحط بادئة على حرف موقف النصب.
ثالثًا: تكون دلالة حرف السحب مع الكسرة، في الحالات التي يكون فيها الاسم (المفرد) مسبوقًا بحرف الجذب، أو (شروخ الجمع)، أو (جمع المؤنث المسالمة) إضافة 1000 وآخر إلى نهاية هو – هي.
رابعًا: الإيجاب هو السكون في الحالات التي يكون فيها (الإجراء المضارع) صحيحًا في نهايته ولا ينْفذ بحرف متحرك، أو (فعل) لأنه حدث في جملة شرطية، أو تم التيقن منه. كرد على الطلب.