من الاستراتيجيات الخمس لزيادة الفهم والتركيز ماهي

من الاستراتيجيات الخمس لزيادة الفهم والتركيز ماهي …. تعتمد تلك التصميمات بشكلٍ جسيمٍ على دومين فهم واهتمام الطالب، مثلما وتساند تلك التخطيطات على مبالغة درجة الذكاء وسرعة الملاحظة عند الطالب، وهي أجود بكثير من تخطيط التخزين، وفي ذلك الموضوع على موقع جديد اليوم سنتحدث بالتفصيل عن تلك الإستراتجيات المتبعة لتزايد التركيز والفهم عند التلاميذ.

من الاستراتيجيات الخمس لزيادة الفهم والتركيز ماهي

من اللازم أن يختار المعلم قبل أن يبدأ بتوضيح درسه تخطيطية حادثة للدرس، مثلما أنّه يلزم أن يكون بيّن الدرس والمعلومات التي تبقى فيه متناسبة مع التّخطيط التي يستخدمها المعلم، ومن الممكن للمعلم ان يبدع في تلك التّخطيطات، وأن يمايز إحدى الاستراتيجيات اللاحقة

الاستراتيجية الأولى وهي التسميع.
الخطة المدروسة الثانية تدوين الملحوظات.
الاِستراتيجية الثالثة الخرائط والجداول.
الاستراتيجية الرابعة الاسئلة.
الاستراتيجية الخامسة الإنعاش

 

الاستراتيجيات الخمس لزيادة الفهم والتركيز

يمكن للمعلم أن يختار واحدة من التّخطيطات ويطبقها بحذافيرها، أو أن يضيفَ فوقها. أو أن يدمج أكثر من استراتيجية، والمقصد واحد وهو جعل التّلاميذ ينجذبون إلى كيفية الشّرح، ويحاولوا ان يتوصلوا الى سائر المعلومات التي تبقى في هذا الدرس. وفيما يلي بيّن ملخص لكل استراتيجيّة

إستراتيجية التسميع

تجعل تصميم التسميع الطالب على وعي مفصلة بالنقاط الأساسية للدرس وحفظها، مما يعين على فهمه للنقاط الفرعية للدرس، كما أنّ إعداد التسميع تشعرّن من النّطق السليم للكلمات الموجودة في الدرس، وتساعده على سرعة القراءة والإدراك، ومن أهم الأساليب المتبعة في تلك التخطيط:

رعايةُ المعلومات والأرقام ذات الأهمية.
رعاية النُّظُم الضرورية والقوانين.
حفظُ نص النظريات العلمية.

إستراتيجية تدوين الملحوظات

تفتقر تلك التخطيط أن يكتب الطّالب الملاحظات والتّعليقات التّي يفهمها طوال قراءة الدرس أو خلال أوضح الدرس من قبل المدرس، وتلك التعليقات والملحوظات ستساعد الطالب على تذكر النقاط الرئيسية في الدرس، وتظهر ما هو المرغوب منه، وتتلخص تلك التصميم في:

ترقيم النقاط الرئيسية في الدرس.
التعليم على أكثر أهمية النقاط.
تحديد ما لم يفهمه.

إستراتيجية الخرائط والجداول

إذ تساعد الضرائب والجداول على إختصار الفكرة العامة للطالب، وتبدو له أكثر أهمية النّقاط الرّئيسية في الدّرس، ومن أهم أساليب هذه التخطيط:

جداول فهرسة المعلومات.
خرائط المفاهيم.
شجرة الذاكرة.
الصور التوضيحية.

إستراتيجية الأسئلة

يحتسب طرح الأسئلة والإجابة عليها بشأن الدرس، إستراتيجية من التّخطيطات الخمس لتزايد الاستيعاب والإهتمام، تساعد الطلاب على التّركيز على معنى النّص، ومن الممكن للمعلمين المعاونة، من خلال بلوَرة كل من عملية طرح الأسئلة الجيدة، والإستراتيجيات لإيجاد الإجابات في الموضوع، ويمكن تقسيم تلك الأسئلة إلى:

أسئلة ما قبل القراءة: وهي الأسئلة التي تكون قبل قراءة الدرس، وتتمحور هذه الأسئلة حول عنوان وموضوع الدرس على العموم.
أَسئلة ما عقب القراءة الإستطلاعية: وهي الأسئلة التي تكون حتى الآن القراءة الأولى للدرس، إذ تكون أسئلة من النقاط الأساسية في الدرس.
أسئلة ما بعد القراءة: وهي الأسئلة التي تكون عقب أدرك الدرس بشكل ملحوظ، وتكون تلك الأسئلة متعمقة بموضوع الدرس.

اقراء ايضا :كم راتب رقيب في الصواريخ الاستراتيجية وكم المكافأة

إستراتيجية التلخيص

يتطلب تحديد الفكرة الرئيسية والتلخيص، أن يحدد الطالب ما هو مهم ثم بلوَرته بكلماته المختصة، ولذا يعاون الطالب على إستخلاص المبتغى من الدرس، وفهم المبتغى منه، وإستراتيجية التلخيص تكون في:

إختصار الأسئلة الوظيفة مع إجاباتها.
كتابة النظريات على نحو خلاصة وتفصيلي.
إختصار القوانين.
إختصار النقاط الرئيسية للدرس.