كم عدد الإلكترونات التي يستوعبها المستوى الثانوي f

كم عدد الإلكترونات التي يستوعبها المستوى الثانوي f … هي عبارة عن تنفيذ معادلة بسيطة، إذ تعطى في مواد الفيزياء والكيمياء للمراحل الدراسية المتوسطة بنية الذرة وتجهيز الإلكترونات فيها وأسلوب وكيفية توضعها، ومستويات الطاقة وبنية النواة وأعداد الجسميات السالبة والموجبة.

 

كم عدد الإلكترونات التي يستوعبها المستوى الثانوي f

عدد الإلكترونات التي يستوعبها الدرجة والمعيار الثانوي f هي 32 إلكترون، إذ تجسد الذرة هي الوحدة الأساسية للمادة، وهي أصغر جزء فيها، كما وتتكون الذرة من نواة متراصة إيجابية المنقولات تحتوي على جسيمات جيدة ومحفزة تلقب بروتونات، كما وتحتوي على جسيمات أخرى عديمة المنقولات تسمى النيوترونات، وتتواجد بشأن النواة سحابة طاقة مشَكلة من إلكترونات سالبة المنقولات تور تلك الإلكترونات في مدارات دائرية حول النواة وتنجذب الإلكترونات إلى النواة بفضل بضاعة النواة الغير سلبية المعاكسة لها، وتدور تلك الإلكترونات في معدلات من الطاقة تتسع كل منها لعدد أعظمي من الإلكترونات، وتلك الإلكترونات هي جزيئات حرة تستطيع بإلحاق طاقة أن تغادر الذرة وتسير في مجريات متنوعة خارج النواة لكنها تحتفظ بشحنتها السالبة

اقراء ايضا :يوجد في نواة الذرة جسيمات تحمل شحنة موجبة تسمى الألكترونات صح ام خطأ

ما هي مستويات الطاقة في الذرة

تعرف معدلات الطاقة في الذرة على أساس أنها شد إلكترونية حاضرة على أبعاد وطيدة من النواة، وتشتمل تلك المستويات الكمومية على إلكترونات الذرة، والإلكترونات هي متمثل في جسيمات صغرى، تمتك شحنة سالبة، وتتحرك حركة دورانية ضمن مستويات الطاقة المخصصة بها بشأن نواة الذرة، والتي تكون متواجدة في مركز الذرة، تمتلك بدورها بضاعة موجبة، ويمكن تشبيه مستويات الطاقة في الذرة بدرجات أمان، إذ من الممكن أن تتواجد الإلكترونات في إحدى المعدلات ولا تستطيع أن تتواجد بينما بينها، حيث يمكن للإلكترونات القفز والانتقال بين هذه المعدلات اعتمادًا على مقدار الطاقة التي تمتلكها، أو التي تعطى لها.
ويتضمن قدوة الذرة اللازم على أربعة معدلات لازمة من الطاقة، وتشتمل تلك المستويات اللازمة على معدلات ثانوية فرعية، إذ يشتمل المعدّل الطاقة الأول على صعيد فرعي فرد، والمستوى الـ2 يتضمن على مستويين فرعيين، ويبلغ عدد الإلكترونات في مختلف معدّل 2×ن^2 ، حيث ن هو رقم المستوى، فالمستوى الأول يحتوي على إلكترونين فحسب وهو أقل مستوى من حيث الطاقة، والمستوى الـ2 يحتوي على 8 إلكترونات، وكلما ازداد الإلكترون بمستوى أعلى اكتسب طاقة أكبر، ولكي يمكن الإلكترون من القفز من معدّل الطاقة الأصلي له لا بد أن يكتسب طاقة بحجم معين، وحالَما يتدنى من درجة ومعيار طاقة أعلى لمستوى طاقة أدنى يقوم بإصدار طاقة غالبًا على طراز طاقة ضوئية

 

مستوى الطاقة الأعلى

تعتبر الإلكترونات المتواجدة في أعلى درجة ومعيار من الطاقة في الذرة والتي تسمى بإلكترونات التكافؤ وهي تحدد العدد الذري للمادة، مثلما أنها ذات أهمية هائلة جدًا في تحديد الكمية الوفيرة من إمتيازات الذرة وخصائصها، وعنما تتفاقم عدد الإلكترونات في المستوى العلوي للطاقة تصبح الطاقة أكثر استقرارًا، بينما تميل الذرات التي عندها نقص في أعداد إلكترونات الطبقة السطحية إلى التفاعل مع ذرات أخرى.