يعتبر الدب من الحيوانات

يعتبر الدب من الحيوانات … أن الحيوانات القارتة هي هذه الحيوانات التي يمكن لها أن تتغذى على كلا من الحيوانات والنباتات، إذ أن الحيوانات القارتة تمثل آكلة للحوم وآكلة للأعشاب بوقت واحد، إذ يوجد العدد الكبير من الكائنات الحية التي يمكنها أن تتناول الحيوانات الأخرى وأيضا النباتات مثل الإنسان، وبخلاف الإنسان تبقى العدد الكبير من الحيوانات الأخرى التي تحوز تلك السمة ومنها الدب، وتتميز معظم الحيوانات القارتة بأنها يمكن أن تتغذى أيضًا على الحيوانات والكائنات الميتة وتقوم بتحليلها، أي أنها تستطيع أن تتغذى على أي شئ يقابلها ولذلك يطلق فوقها أيضًا اسم الحيوانات الانتهازية، وتمتاز هذه الحيوانات أن جهازها الهضمي قادر على هضم جميع المركبات الغذائية المتنوعة سواء كانت نباتية أو حيوانية، مثلما أنها تحوز عدد من الضروس والأنياب التي تعين في طعام ومضغ اللحوم أو الأعشاب.

 

أهم مواصفات الدب

ينتسب حيوان الدب إلى فصيلة الثدييات وهو من الحيوانات التي تحوز مجموعة من المواصفات التي تميزه عن باقي أنواع الحيوانات الثديية الأخرى ومن أكثر أهمية خصائص حيوان الدب ما يلي

تمتاز الدببة بأنها من أكثر الحيوانات السمينة التي تتميز بأنها لديها وزن عارم ويغطي جسمها الفرو كلياً والذي يختلف لونه من نمط لآخر.
يتميز الدب بأنه يحوز أقدام مملوئة وسمينة بينما يمتاز بالذيل القصير.
لا تمتلك الدببة معظم الخصائص الفسيولوجية والحيوية التي تمتلكها الحيوانات الأخرى مثل قدر النبض وضغط الدم.
يمتاز الدب بقدرته على أكل جميع أشكال الأطعمة سواء كانت حيوانية أو نباتية المصدر ويستطيع جسد الدب أن يهضم هذه المأكولات.

اقراء ايضا :الغراب والعقاب مستهلكات تتغذى على مخلفات الحيوانات الميتة و تسمى

أشهر الأمثلة على الحيوانات القارتة

تبقى الكثير من الأمثلة المتنوعة على الحيوانات القارتة التي تستطيع أن تتغذى على كلا من الحيوانات والنباتات ويمكن لها هضم كلا منها ومن أبرز تلك الحيوانات ما يلي:

  • القنفذ.
  • الراكون.
  • الظربان.
  • والجرذان.
  • السناجب.
  • النعامة.
  • نقار الخشب.

أسلوب حياة الدب

الدببة البنية في الجسد الحي هي وحيدة. على الرغم من أن البنات تقيم مع الأشبال. الحيوان البالغ له أراضيه المخصصة ، والتي تبلغ مساحتها أكثر من مائة كيلومتر مربع ، إلا أن الذكور يمتلكون أكثر بشكل ملحوظ. على موقعها ، تدع حنف القدم منتجات القمامة كعلامة ، وايضاً خدش الأشجار.

في مرحلة ما حتى الآن الظهر ، من المعتاد أن تستريح الحيوانات في مواضع منعزلة ، على سبيل المثال ، في واد أو في شجيرة. نظرًا للخصائص الغذائية للدب البني في التايغا ، فإنه ينشط في الفجر والمساء ، وقتما لا يكون حارًا جدًا.

عادة ، يختبئ الدب من الناس ، غير أن من الممكن أن يكون هناك مقابلة عرضية يمكن أن تكون قاتلة. تعتبر قضبان التوصيل والدبابات الدببة مع الأشبال خطرة لاسيما.

الحيوانات عندها تدهور النظر ، إلا أن حاسة الشم والسمع ممتازة ، والتي ينهي توجيه الحيوانات منها.

بينما بينها ، تستمر الدببة من جنسين مختلفين ليس إلا طوال مدة التزاوج.