التقنية

واتساب يطلق خاصية حذف الرسائل المؤقتة بشكل تلقائي

خاصية واتس آب الجديدة

واتساب يطلق خاصية حذف الرسائل المؤقتة بشكل تلقائي ..قام تطبيق المراسلة الفورية (WhatsApp) بتنشيط وظيفة حذف الرسائل المؤقتة تلقائيًا لأن التطبيق يتضمن وظيفة تدمير المحادثات تلقائيًا.

واتساب يطلق خاصية حذف الرسائل المؤقتة بشكل تلقائي

 

بعد تفعيل هذا الخيار ، ستختفي الرسائل الجديدة في الدردشة في غضون 7 أيام ، لكن يرجى ملاحظة أن هذه الميزة لن تؤثر على الرسائل النصية المرسلة قبل التنشيط ، وستتمكن جهة الاتصال من حفظها.

 

وبحسب موقع (العربية نت) فإن هذه المعلومات لن تختفي من أي مكان خارج الدردشة أو الجهاز المخزن فيها.

خطوات تفعيل رسائل واتساب المؤقتة

 

افتح الدردشة (WhatsApp). اضغط على اسم جهة الاتصال. ابحث عن خيار “رسالة مؤقتة”.
حدد “تنشيط” ثم قم بإلغاء تنشيطه ، واتبع نفس الخطوات ، فقط استخدم خيار “غير نشط” في هذه الخطوة.
سيوفر التطبيق للمستخدمين خيار حذف الرسائل تلقائيًا بعد 24 ساعة من إرسالها ، وستكون هذه الميزة متاحة في المحادثات الشخصية والجماعية.

هل يتأثر واتس آب بسبب شروط الخصوصية الجديدة

 

أثارت سياسة الخصوصية الخاصة بتطبيق المراسلة الفورية جدلاً مجددًا ، خاصة بعد إعلان “واتساب” لمنع المستخدمين الذين يرفضون قبول شروطه الجديدة من استخدام حساباتهم في 8 فبراير من العام المقبل.
بمجرد أن يفتح المستخدم تطبيق “واتس آب” ، ستظهر أمامه رسالة تطالبه بتحديث سياسة الخصوصية الخاصة بالتطبيق.
تسمح السياسة الجديدة لـ “WhatsApp” بمشاركة بعض بيانات المستخدم الخاصة به مع شركة “Facebook” المالكة للتطبيق وتخصيص مساحة للتفاعل مع الإعلانات.
ولأن المعلقين اتهموا التطبيق بانتهاك خصوصيتهم ، واشتكى بعض مستخدمي التطبيق من تفعيل شروط الاستخدام الجديدة دون الاطلاع على تفاصيلها ، فقد تعرضوا لانتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.
عندما أصدر المغرد قائمة التطبيقات ، قالوا إنها تتمتع بتشفير وخصوصية قويين ، مثل تطبيق “Telegram”. وفي تغريدة قصيرة على تويتر ، نصحه رئيس Tesla Aaron Musk من المتابعين باستخدام تطبيق “signal”.
على عرش أغنى رجل في العالم ، تلقت تغريدات ماسك مجموعة واسعة من الردود. وبدأت “الهجرة” إلى التطبيق المقترح في التغريدة.
من ناحية أخرى ، فوجئ مكبر الصوت بالضجيج المحيط بمصطلحات WhatsApp الجديدة واعتبر هذه التحديثات “أمورًا شائعة”. وعلقت تغريدة عربية قائلة: “ما سبب خوف واتساب من تعديلات الخصوصية؟ برأيي هذا الموضوع ليس أكثر من منافسة في السوق؟