المنوعات

متى ستبدأ انتخابات 2021 في المغرب

متى تجرى الانتخابات الجماعية بالمغرب 2021

متى ستبدأ انتخابات 2021 في المغرب …أشهر عددها قليل تفصل المغاربة عن توقيت حديث للاستحقاقات الشرعية لعام 2021، حيث تتجهز جل الأحزاب المكونة للمشهد السياسي للتسابق صوب إقناع المدنيين ببرامجها الانتخابية.

أصل بداية شدد لـ “سيت أنفو”، أن الانتخابات الشرعية التي ستعرفها بلادنا تلك السنة، ستنظم في شهر شتنبر الآتي، أي عقب مرور بحوالي 8 أشهر.

متى ستبدأ انتخابات 2021 في المغرب

وقد كانت وزارة الداخلية صرحت في إخطار أسبق لها، أنه تم وحط الجداول التعديلية المؤقتة رهن دلالة العموم للاطلاع أعلاها إلى غرض يوم 17 كانون الثاني الحالي.

ووضح التبليغ أنه “على إثر الندوات التي عقدتها اللجان الإدارية، بقيادة القضاة، بكافة جماعات ومقاطعات المملكة، بمناسبة إعادة النظر السنوية العادية لقوائم الانتخابية العامة، نهضت اللجان المنوه عنها ، يوم عشرة كانون الثاني الحالي، بإيداع الجداول التعديلية المؤقتة، التي تشتمل الأحكام التي اتخذتها في شأن طلبات القيد القريبة العهد وطلبات نقل القيد الواجهة إليها وإضافة إلى التشطيبات والتصحيحات التي باشرتها، ولذا بمكاتب السلطات الإدارية المحلية ومصالح الجماعات والمقاطعات“.

وأعلن وزير الداخلية أن “الجداول المشار إليها تبقى، رفقة الفهارس الانتخابية للسنة المنصرمة، رهن مغزى العموم إلى غرض يوم 17 كانون الثاني الحالي، إذ يجوز لجميع من يعنيه الموضوع الاطلاع فوقها في عين الموضع في نطاق أوقات المجهود الأصلية.“

وأوضح وزير الداخلية االمواطنين غير المقيدين في السجلات الانتخابية الجارية، المستوفين للشروط الشرعية، الذين تعذر عليهم تقديم طلبات قيدهم قبل متم شهر دجنبر السابق، أنه يتعين عليهم تقديم طلباتهم، في الفترة الممتدة ما بين 18 و24 كانون الثاني القائم، إما في الحال عند مكاتب السلطة الإدارية المحلية القريبة من بقالة موارد رزقهم أو من خلال الموقع الإلكتروني لفهارس الانتخابية العامة: www.listeselectorales.ma

مثلما يجوز لجميع فرد يحتسب أن اللجنة الإدارية أتمت اسمه من السجل الانتخابية بأسلوب ضد القانون، أن يطلب عند نفس اللجنة وطوال نفس الأجل، إرجاع إدراج اسمه في القائمة الانتخابية. وستعرض الطلبات والشكاوى المشار إليها على اللجان الإدارية لبحثها وانتهاج الأحكام الضرورية في حالها طوال المؤتمرات التي ستعقدها لتلك الغرض ما بين عشرة و14 شباط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.