جديد العالم

عدد سكان مصر عام 2022 عدد الذكور والاناث في مصر 2022

عدد الذكور والاناث في مصر 2022

عدد سكان مصر عام 2022 عدد الذكور والاناث في مصر 2022 .. طوال عقود مضت وورطة الزيادة السكانية في جمهورية مصر العربية تعتبر شبحا يتوعد تدابير الإنماء، الشأن الذي أكده الرئيس عبد الفتاح السيسي طوال افتتاحه بعض الأفراد من الأعمال التجارية الطبية في جمهورية مصر العربية حديثا.

وتحدث الرئيس المصري إن “التزايد السكاني ما لم يتدنى إلى أربعمائة 1000 في العام لن نشعر بما تقوم به الجمهورية.. الرقم الملائم لعدد قاطنين جمهورية مصر العربية الـ100 1,000,000 نسمة هو 16 تريليون جنيه”.

عدد سكان مصر عام 2022 عدد الذكور والاناث في مصر 2022

وفتحت هذه الأرقام الباب صوب القضية العاملة جمهورية مصر العربية على حلها أثناء العقود الفائتة، ووضعت أهدافا جلية في إطار الخطة المدروسة القومية للسكان والإنماء، وهي وصول قاطنين جمهورية مصر العربية عام 2020 إلى 94 1,000,000 نسمة، إلا أن الرقم في الـ3 من تشرين الأول السابق وصل 101 1,000,000 نسمة بترقية 7 ملايين عما كان مخططا له.

طرق تجهيز العائلة مجانا

وبشأن الأنشطة الرسمية المبذولة لمجابهة الزيادة السكانية العظيمة، صرح الطبيب حسام عباس مدير قطاع القاطنين وترتيب العائلة في وزارة الصحة، إن الوزارة دَخلَت سفرية طويلة طيلة أعوام لتشريع العائلة، وقد كان القصد هو إحكام القبضة على كمية التقدم السكاني المتضخم، منوها أنه تم تخصيص ما يقارب المليار جنيه لادخار طرق تجهيز العائلة مجانا للسيدات.

تقليد تسمية الأولاد على اسم الوالد أو الأم

وتابع عباس قائلا، إن سفرية إخضاع الإزدهار السكاني لم تنته عقب، فهي في إطار تدبير الإنماء الموضوعة 2030، موجها إلى أن أن البرنامج القومي لتجهيز الإزدهار السكاني يرنو بحلول عام 2022 إلى أنقص عدد المواليد بكمية خمسمائة 1000 ولد صغير في السنة.

وشدد مدير قطاع الأهالي وتحضير العائلة في وزارة الصحة أن هنالك 9.4 1,000,000 سيدة مستهدفة في إطار برنامج سيطرة على التقدم السكاني، وسوف يتم تقديم خدمات البرنامج عن طريق 368 مصحة.

وعن الخدمات التي سوف يتم تقديمها أثناء الفترة القادمة، بيّن عباس أنه سوف يكون هنالك استكمال مع الحريم في عيادات صحة المرأة، ومراكز للمشروعات الضئيلة للسيدات غير العاملات لادخار فرص عمل لهن، وتوفير وجود حضّانات للسيدات العاملات وأطفالهن، وتقديم خدمات التطعيمات وخدمات الاستظهار الأولية، فضلا على ذلك إدخار الجلسات التوعوية والتثقيفية.

إدراك للتنمية المجتمعية

وقدمت وزارة التضامن الاجتماعي بعض الأفراد من الأعمال التجارية الهامة أثناء السنين الأخيرة، لإعداد التزايد السكاني، كان أهمها برنامج دراية للتنمية المجتمعية والذي يصبو إلى تحويل التصرفات المجتمعية الهدامة المعوقة للتنمية الإنسانية والاقتصادية، على يد إمداد المدنيين بالمعارف والمعلومات العلمية والتشريعية والدينية الموثقة في 12 مسألة مجتمعية أهمها “الترسيخ الاستثماري، وصحة الأم والولد الصغير، والتربية الوالدية الجيدة والمحفزة، والزيادة السكانية، وزواج الأطفال”.

وتظهر الدكتورة آمال زكي، مستشارة برنامج إدراك للتنمية المجتمعية بوزارة التضامن الاجتماعي، لموضع “سكاي نيوز عربية” أن هنالك مخطط مشتركة بين مجموعة من الوزارات أهمها وزارة التضامن والصحة والتخطيط والإعلام والأوقاف، منوهة بأن التدبير المشتركة سوف تقوم بتهيئة خيارات التزايد السكاني في جمهورية مصر العربية بالطراز الأفضل.

وتابعت زكي قائلة إن المخطط “تم تحويل اسمها لـ(إنماء العائلة المصرية) لأنها ستعمل على ترسيخ المرأة ورفعة حالها وتدريبها بالمظهر الأجود وتقديم فرص عمل لها، بالقرب من إعلاء مستواها الاستثماري لأجل أن تحس بسعر وأهمية الجهد والإنتاج والتعليم، وهو الذي سيرجع بالنفع على عائلتها”.

وشددت المستشارة أنه أثناء الفترة القادمة سوف تقوم وزارة الصحة بطرح خدمات ترتيب العائلة لـ400 عيادة، بعدما كانت مائة عيادة فحسب.وبيّنت أن هنالك 2200 سباقة و7000 مكلفة على صعيد الدولة سيقومون بزيارات للأسر في الحقيقة، وتحويلهم لعيادات التضامن أو العيادات الصحية الموالية لوزارة الصحة، بجوار تقديم لهم التمرينات الأساسية خلال الدهر لأجل أن يتمكنوا من تأدية مهمتهم على أسمى وجه.

مولود جدد كل 13 ثانية ونصف

ويقول الطبيب طلعت عبد الشديد عضو البرلمان ورئيس التحالف العام للجمعيات الأهلية، إن الأرقام الجارية المختصة بالزيادة السكانية في جمهورية مصر العربية مرعبة، فكل 13 ثانية ونصف ثمة مولود مودرن، أي أنه في الدقيقة الواحدة يولد 5 مصريين مستجدين، فمعدل الإزدهار السكاني في جمهورية مصر العربية في سنة شخص يساوي 1/2 كمية مواليد قارة أوروبا بأكملها.

وتابع عبد الشديد في تصريحاته لمكان “سكاي نيوز عربية” قائلا إن الجمهورية تتحرك حديثا بشدة لصد التقدم السكاني ويساندها الإعلام ورجال الدين وقوى المجتمع المواطن، إذ أن القضية السكانية ليست موضوع رسمية إلا أنها مجتمعية.

ودعا رئيس التحالف العام للجمعيات الأهلية لوجوب الشغل على محورين، أولهما تدبير قصيرة الأمد تعول على إدخار خدمات تجهيز العائلة مجانا، وأفشى خطبة ديني مستنير، وتوفير الحوافز الإنجابية لاستعمال وسائط تجهيز الأسر، ومحور أحدث يعول على تدبير طويلة الأمد، ينهي فيها معالجة العوامل التي تدعو إلى صعود قدر التقدم السكاني، وتوفير حياة كريمة، وخفض الأمية وتحديث العشوائيات.

من جهته يؤكد الحسين حسان، ماهر ومتمرس الإنماء الدائمة والتطوير المتحضر، أنه يلزم وحط تشريعات خاصة بعدد القاطنين ضِمن كل منزل ومنزل، بمعنى السكن غرفتين وصالة تتركب من القرين والزوجة وطفلين لاغير، وما يزيد عن ذاك يفتقر لمساحة أضخم، بجوار الارتقاء بالمواصفات السكانية لتقليل مقادير الأمية وتنقيح تميز التعليم والقضاء على أيدي عاملة الأطفال.