الابراج

تعرف على توقعات بابا فانغا للعام الجديد 2022

تنبؤات بابا فانغا للاعوام القادمة

تعرف على توقعات بابا فانغا للعام الجديد 2022 … عرضت قناة الغد توثيقًا مصورًا صرحت فيه عن 10 تكهنات للعرافة العمياء لسنة 2021.

تعرف على توقعات بابا فانغا للعام الجديد 2022

وأزاد التقرير أنه على الرغم من مرور 23 عامًا على وفاة العرافة البلغارية العمياء ما تزال تثير الجدل بنبوءات التي سجلت فيها توقعات حتى عام 2030، والتي يقال إن بعضها تحقق على مدار الأعوام الفائتة أهمها فعاليات 11 سبتمر؟ وآفة فيروس كوفيد 19 لهذا أطلق عليها الغرب فوق منها اسم القديسة “بابا فانجا”.

وعلل التقرير أن تنبؤات “بابا فانجا” لسنة 2021 والتى أفصحت بها قبل وفاتها عن عمر ناهز 85 عاما، وهى:

1 – غزو بالأسلحة الكيماوية على أوروبا قد يسبب في نهاية وجودها

2- طوارئ اقتصادية لاذعة خاصة في قارة أوروبا

3- محاولة اغتيال لحاكم الكرملين وهى النبوءة التى فسرت بأنها للرئيس التابع لدولة روسيا فلاديمير بوتن

4- كدمة الرئيس الأمريكي الـ45 بمرض غامض قد يفقده السمع وبالتالي تكون النبوءة المحتملة من نصيب ترامب

5- كوارث طبيعية تغير طراز العالم

6- انقسامات شرسة فى العقائد ينتج عنها مواجهات متطرفة بين الإنس

7- اكتشاف الحياة على كواكب جديدة

8- اختراع القطارات الطائرة وتوقف استعمال البنزين

9- ظهور تنين أحمر يحكم العالم وتوقع البعض أن يكون التنين المقصود هو جمهورية الصين

10- القضاء على الورم الخبيث إلا أن سيظهر مصيبة مودرن

تنبؤات جديدة العرافة البلغارية فانغا للسنوات

 

تداولت وسائط الاعلام تنبؤات قريبة العهد العرافة البلغارية فانغا للسنوات ال100 المقبلة، حتى عام 3400.

وأوضح موقع “روسكي ديالوغ” أنها تنبأت عن مستقبل الاتحاد الروسي وقدر الولايات المتحدة الامريكية ومصير أوكرانيا ودول أخرى.

دولة روسيا

روسيا سوف تكون المنقذة. صرحت فانغا عن عام 2017: “فلاديمير سيحكم الدولة” وتوقعت أن دخل القاطنين والاقتصاد سوف يرتفعان.

وقالت: “عندما نتحدث عن المال لا يقتضي أن ننسى الروح، الثروة تفسد”.. ووفقا لها “دولة روسيا منقذة العالم” وستنقذ العالم ليس بالحرب، إلا أن ستساعد باقي الدول.

وقالت: “في سنة 2016 أوربا إلى حد ما فارغة”، وتنبأت العرافة البلغارية أنه في المستقبل القريب البشرية ستواجه صعوبات خطيرة التي ستخلقها بشخصها. ووفقا لها في سنة 2017 سيكون ثمة صدام ديني: العالم ينتظره موقعة مسيحية مسلمة. ولذا الدافع بالضبط ستأتي خاتمة عصر الاستقرار والعدالة وفي سنة 2043 سيحكم المسلمون أوروبا.

الفضاء

وفقا لفانغا، في سنة 2023 سيحدث تبدل متواضع في مدار الأرض، وفي عام 2028 وسيقوم الناس بمسيرات إلى كوكب الزهرة.

2221 سوف يكون عام البحث عن حياة خارج الأرض وسيتصل الناس مع شيء رهيب.

2279 عام الطاقة من لا شيء (من الممكن من فراغ أو من الثقوب السوداء). وبعدها على حسب فانغا ستبدأ حرب على سطح المريخ وظهور توهجات شمسية صلبة الأمر الذي يسفر عن سقوط المحطات الفضائية القديمة والأقمار الصناعية، وفي نفس العام ستتوصل الإنسانية إلى اكتشافات جسيمة تتعلق أسرار الكون.

وفي سنة 3979 توقعت فانغا نهاية الحياة على الأرض، غير أن الإنسان سيكون يملك الوقت الكافي لوضع أسس للعيش على نجم أجدد.

القوى

في سنة 2018 سوف تكون الصين الشدة الدولية العصرية بحسب فانغا.

تنبأت بوصول باراك أوباما إلى السلطة، وقالت إنه سيكون آخر رئيس للولايات المتحدة. وصرح طالب فانغا، الأمريكي إدغار كييسيم، إن البلاد ينتظرها “انهيار” في ظل حكم الأسود. واستطردت فانغا أيضا أنه طوال مرحلة حكم أوباما سوف يطلق العنان لحرب عصرية. ويظن الكثير من الخبراء أنها قصدت التشاحن في الشام السورية.

 

أوكرانيا “الأخ في مواجهة الشقيق”

أفادت فانغا: ” الشيء الذي توحد سيتحول إلى قطع ضئيلة. وهذا سيحدق بجانب الاتحاد الروسي”. والعديد من المتخصصون يتخيلون أنها قصدت الحالة الحرجة الأوكرانية. ولكن بحسب فانغا “سيأتي يوما سيتحد فيه الجميع”.