المنوعات

صديقتي الغالية حزينة كيف اساعدها

صديقتي الغالية حزينة كيف اساعدها … يتخطى عديد منا بمواقف شاقة في وجوده في الدنيا قد تتسبب له في الحزن والكآبة والحزن، ما يجعله يحبذ العزلة وعدم مخالطة الأهل والأصدقاء أو حتى محادثتهم، وبالطبع الحياة مملوءة بالأمور والأحداث التي تسبب هذا لنا، أو لمَن نحبهم مثل خسارة شخص عزيز، أو الرض بمرض خطير، أو الانفصال عن الشريك، أو فقدان حرفة. n-today.com

صديقتي الغالية حزينة كيف اساعدها n-today.com

كل هذه الوقائع تشكل ضغطاً كبيراً على مَن يتخطى به، فلو كانت صديقتك المقربة هي ما تعاني من هذا، ماذا أنت فاعلة في تلك الموقف؟
بصفتك صديقة من واجبك مساندتها بتخفيف أثر هذه الصدمة فوقها، والعمل على تغيير حالتها النفسية، وهناك بعض الطرق التي ستستعرضها معك وفي السطور التالية المختصة الاجتماعية كريمة المداني للقيام بذاك:

قضاء سهرة معاً:

من الموضوعات الجيدة لإخراج صديقتك من حالتها النفسية العصيبة قضاء سهرة ذات مواصفات متميزة بصحبتها لجعلها تشعر بالفرح وتنسى همها، لذلك أصري على صديقتك حتّى تخرجا معاً لتمضية بعض الوقت ممتع جميعاً بمشاهدة واحد من الأعمال السينمائية الكوميدية، أو مزاولة لعبة ما، أو تداول أطراف الحديث، أو حتى القيام بطهو العشاء جميعاً.

الإنصات لها:

كلما تكون صديقتك حزينة للغايةً، فاعلمي أنها في عوز إلى مَن ينصت لها، لذا قومي بالإنصات لها، لأن ذلك سيساعدها في أن تصبح في حال أجود، إلى أن تكتفي بالإنصات لاغير دون تقديم المشورة لها.

التسوق:

وقتما تجدين أعز صديقاتك تعاني من الحزن والكآبة فمن الأمثل إخراجها من المنزل، مثلاً يمكنكما الذهاب إلى السوق، لأن تحويل الموضع يساعد في بعض الأحيانً في ترقية الموقف النفسية، حتى إذا لم تقوما بشراء أي شيء، ليس إلا تحدثي معها طوال تلك الجولة لتشعر بحال أجدر.

أنا هنا من أجلك

من الجيد أن تشعر صديقتك بأن هناك صديقة تقف معها في وقت محنتها، وتشاركها أحزانها وتؤازرها، لذلك قومي بإخبارها بأنك هنا من أجلها، وتقفين معها، وألا تقلق من شيء فسوف تبذلين كل ما تستطيعين لأجل أن تساعديها على الخروج من أزمتها ومعاناتها.

المؤازرة والتشجيع:

قد تفقد صديقتك الرغبة في الحياة، وتقيم في عزلة جسيمة، في تلك الحالة عليك القيام بتأييدها معنوياً وتشجيعها على البصر إلى الحياة بصورة متنوعة، والتعبير لها عن أهمية وجودها في حياتك، وأنها مصدر أمل وقوة لك.

نظرة أمل:

أيما كانت الظروف والعقبات التي نمر بها فهناك طول الوقتً بصيص أملٍ نستطيع استغلاله ليغدو بمنزلة شعلة حياةٍ تمدنا بالقوة والطاقة والرغبة في العيش، لذا وظيفتك كصديقة أن تمدي صديقتك بالأمل، وتجعليها تنظر إلى الحياة بإيجابية، وتؤكدي لها أن الحياة لا تنتهي لدى نقطة أو حالة شخص، وأن ثمة مَن يعانون أكثر منها.

زيادة من الحب:

أحياناً يتطلب الواحد المكتئب إلى الشعور بحب مَن هم حوله من أسرته وأصدقائه، فللحب طاقة جيدة ومحفزة يبعثها في النفوس، لذلك قومي بالتعبير لصديقتك عن حبك لها، وأخبريها بأنها تعني لك الشيء الكثير، وأنك لا تستطيعين تخيل حياتك دونها، واطلبي من باقي صديقاتكما القيام بذلك، وكأنكن عائلة تحب بعضها بشدة.

عليك التحلي بالصبر لأجل أن تستطيعي إخراج صديقتك من محنتها، فالأمر ليس بالسهولة التي تتوقعينها، وقد يتطلب بعض الوقت، مثلما عليك أيضاًً تلقي كلماتها بصدر رحب خسر تتلفظ بأشياء من وضْعها أن تجرحك، فلا تبتعدي عنها فمن واجبك أن تجعليها تشعر بالأمان، وأن تقومي بتأييدها معنوياً ومادياً بغض النظر عما هو رأيك فيما تتجاوز به، واسمحي لها بالتنفيس عن نفسها والبكاء لكي ترتاح من همومها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.