الابراج

توقعات السعودية لماغي فرح 2021

توقعات السعودية لماغي فرح 2021 …. يحمل العام الجديد تغييرات هائلة للكثير من الدول في العالم العربي والعالم وقد تكون هذه الاختلافات اقتصادية في عدد محدود من الدول بينما تجيء بعض الاختلافات في دول آخر على ممنهجة تبدلات سياسية واجتماعية.

توقعات السعودية لماغي فرح 2021

تتوقع ماغي فرح أن تشهد المملكة السعودية تغييرات هائلة على الصعيد السياسي وذلك نتيجة للقرارات العصرية التي اتخذها ولي العهد محمد بن سلمان في أواخر العام المنصرم حيث سمح للمرأة السعودية يقاد من قبل العربة وحضور ماتشات رياضة كرة القدم كما أثارت الأحكام الأخيرة للملك بإفتتاح دور السينما غضب شريحة جسيمة من شيوخ وأمراء المملكة.

وتنذر ماغي فرح من ثورات الحنق التي من المتوقع أن تشهدها المملكة خلال عام 2022 مقابل السلطة الحاكمة كذلك تنذر ماغي فرح من حدوث انقلابات داخل العائلة الحاكمة.

تكهنات سمير طنب للمملكة السعودية 2022

تشير تكهنات الفلكي اللبناني سمير طنب بما يختص السعودية إلى العديد من التغيرات التي ستحدث انقلاباً في المملكة إذ تقوم الثورات الشعبية للاعتراض على سياسة إدارة الدولة نتيجة لـ التدخل السياسي في أمور الدول الأخرى وانعكاسات ذاك على الأمن والاستقرار بالمملكة.

يتكهن سمير طنب أيضاً أن تشهد المملكة العربية السعودية تصارع على السلطة بين السلطة الحاكمة كما تكثر العمليات الإرهابية في نطاق المملكة ويهدد ذاك استقرار المملكة وثباتها.

توقعات مايك فغالي للمملكة السعودية 2022

لم لا تتشبه تنبؤات الفلكي مايك فغالي بشأن السعودية ذلك العام عن تنبؤات علماء الباخرة الآخرين إذ يتكهن فغالي أن تشهد السعودية أثناء العام الجديد اضطرابات ونزاعات عظيمة خاصة على جنوب مصر السياسي إذ تؤثر النزاعات التي تمر بها الدول العربية المجاورة للمملكة العربية السعودية على الوضع الداخلي بها.

ويتكهن مايك فغالي أن يكون العام مطلع لتجزئة المملكة السعودية إلى غفيرة دويلات ضئيلة وتشير تنبؤات فغالي ايضاً إلى حدوث خلافات عارمة بين الملك محمد بن سلمان وولي عهده محمد بن نايف.

تكهنات ليلى عبد اللطيف للمملكة السعودية 2022

جاءت تكهنات خبيرة المركب المصرية ليلى عبد اللطيف مغايرة لتوقعات علماء السفينة الآخرين بشأن السعودية حيث توضح معطياتها أكثر غير سلبية وتفاؤل وتتوقع ليلى عبد اللطيف أن يكون عام 2022 هو عام الإنجازات والأعمال التجارية المتقدمة للمملكة السعودية.

وتشير ليلى عبد اللطيف إلى وصول المملكة العربية السعودية في العام الجديد إلى أوج القيادة والتقدم التكنولوجي كما يتم تطوير الجهاز الأمني في المملكة ويقل مقدار إنتشار الجناية.

وتقوم الحكومة المملكة السعودية بعقد الكمية الوفيرة من الصفقات التي ستحقق إزدهار عظيم في الجهاز الأمني بالمملكة مثلما توافق إدارة الدولة المملكة السعودية في العام الجديد على مجموعة من المشاريع الهامة التي تنقل السعودية إلى قمة التحويل.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.