المنوعات

تعرف على مستقبل سوريا 2022

تعرف على مستقبل سوريا 2022 … مع الأحداث المتوالية في العالم طوال الأعوام السابقة، وخصوصا في السنة الفائت، نجد أن ثمة تخوفات ضخمة، وقلق مستمر بصدد مختلَف دول العالم، وخصوصا سورية التي شهدت أحداثاً ضخمة، على جنوب مصر الداخلي في الشام السورية، وهنالك من يتكهن حدوث تبدل فيها بشكل كبير، إلا أن التكهنات مبشرة إلى حد ما حيث توقعت الفلكية اللبنانية ليلى عبد اللطيف، أثناء توقعاتها للعام 2022، ان جمهورية سوريا لن تستسلم، ولن تموت جوعاً، ولن تركع إلا لربها، ونعلم جيداً أنه كذب المنجمون ولو صدقوا، ولكننا نقول أن ثمة الكمية الوفيرة من التوقعات تجيء بناء على فعاليات في الحقيقة، فهي استنتاجات وتحليلات أكثر مما هي تنبؤات، وما شهدته الأراضي السورية أثناء الفترة الأخيرة في سائر النواحي الحياتية، السياسية والاقتصادية، والاجتماعية، والحروب الداخلية فيها، وتهجير شبابها، ونسائها وأطفالها، وموت الكثير منهم، يجعلنا معاً نطمح عاماً جديداً لهم وننتظر تكهنات وتحليلات عام 2022، لعلها تبدد السالف الكئيب، وينقشع ليل الظلم فيها، نقدم لكم اجدد تكهنات المنجمين عن الشام السورية 2022.

تعرف على مستقبل سوريا 2022

اجدد تكهنات المنجمين عن جمهورية سوريا 2022، حيث توقعت الفلكية اللبنانية ليلى عبد اللطيف، العدد الكبير من التوقعات عن سورية للعام 2022، ومن تلك التوقعات ( الله سبحانه وتعالى أعلى وأعلم):

الرئيس الأسد هو الممثل الوحيد والشرعي للشعب السوري، في سائر المحافل الإقليمية والدولية، مهما عدل وغير تشريع القيصر، فلن يبدل في زعامة سورية.
الرئيس بشار يضع تدبير طوارئ وطنية لانقاذ أبناء جمهورية سوريا، بمسمى جمهورية سوريا لن تستسلم ولن يركعها الجوع، فتاريخ الجمهورية السورية يشهد بصمود شعبها، على مر العصور والأزمات والاحتلال، وهذه الشدة هي التي ستسقط تشريع قيصر.
مثلما تتوقع بقاء الرئيس الأسد في حكم سوريا، وعدم تنحيه عن الحكم.
تتوقع ليلى أن مفاوضات جنيف ستبدأ أثناء الفترة القادمة، حيث سيوقف دستور قيصر عموم الحروب فوق الأراضي السورية، بما في هذا إدلب.
ستشهد العاصمة دمشق مظاهرات ترفع صورة الأسد، وسيدة سوريا الأولى، وتؤيده لقرارات سيصدرها بما فيه العفو العام.
سوف تكون هنالك مفاوضات على مصر العليا السوري الأمريكي، وتدعمه الاتحاد الروسي.
سيعود اللاجئون السوريون لوطنهم، أثناء أشهُر قليلة، وسيكون ثمة إسترداد إعمار لما دمرته الحروب.

تنبؤات الفلكي اللبناني ميشال حايك2022 لسوريا

تكهنات الفلكي اللبناني ميشال حايك2022لسوريا، ميشال حايك يترقب العدد الكبير من الناس توقعاته على أحر من الجمر، بعد أن صدقت توقعاته بحدوث تطبيع بين الامارات العربية وإسرائيل في العام 2022، وتوقعاته بانفجار مرفأ بيروت في العام 2022 كذلكً، وما نجم عنه من خسائر آدمية، أما عن تنبؤات ميشال حايك للعام المقبل 2022، كان لسوريا فيها نصيب، ونحط لكم تنبؤات الفلكي اللبناني ميشال حايك2022لسوريا، والله تعالى أعلى وأدري:

توقع خلافاً في عائلة الأسد بين بشار وشقيقه فطن الأسد.
سوف يكون هنالك محاولات عدة لتعويم بشار الأسد
تكهن ميشال بتسليم بشار الحكم لشاب في مقتبل عمره، له مستقبل واعد.
ارتداء بشار الأسد بدلته العسكرية، وظهوره في ركاب للعلن.
لن يترقب بشار الأسد خاتمة عام2022من أجل فعل انتخابات رئاسية.
يتوقع ميشيل وجود طيران إسرائيلي عارم في أجواء وغلاف الجمهورية السورية.
مثلما تكهن ضربات من إسرائيل لحدوث وكيان روسيا في أراضي الجمهورية السورية.
ستعقد اتفاقات وتبرم صفقات لتحدد مصير وتاريخ جمهورية سوريا.
تنبأ ميشال أن وزير الخارجية السوري وليد المدرس ستكون له مهمة كبيرة جدا وأخيرة في السنة 2022، إلا أن كذب المنجمون ولو صدقوا فقد أفصحت موت وليد المعلم.
يتوقع ميشال حدوث انقلاب داخلي في الحكم، ولذا في نطاق الفرقة الرابعة التي يقودها ذكي الأسد أخ بشار.
تكهن حايك بحدوث زلزال داخلي في دروز جمهورية سوريا، وسيكون يوما لضريح السيدة زينب لم تشهد الشام السورية مثله.
يتنبأ حايك، أن تكون ثمة نزاعات وصدامات كبيرة بين المخابرات السورية، والطيران السوري.
مثلما أعرب ميشال حايك في توقعاته لسوريا 2022، عن حدوث تمنح وتزايد مفاجئ في الروابط السورية اللبنانيةز
بين ميشال حايك في توقعاته أن فاعليات مشابهة لفعاليات العام 2011 ستقع في سوريا في العام 2022.
ولم ينسى ميشال حايك المنحى الفني في توقعاته، حيث تنبأ للممثلة السورية المنشأ أصالة نصري بتغيرات غير سلبية ممتازة مبشرة بعد أن أعربت في الفائت عن انفصالها، حيث ستشهد الفنانة أصالة نصري شهرة واسعة في الأيام القادمة من العام 2022.
مثلما تكهن ميشال حايك لمخرج سوري أن يصبح معروفاً ومذكوراً في الوسط الفني مع كبار المخرجين، وربما هو مخرج كاسك يا وطن لدريد لحام.

أجدد تكهنات المنجمين عن الشام السورية 2022

آخر تكهنات المنجمين عن الجمهورية السورية 2022، كانت تكهنات ليلى عبد اللطيف وميشال حايك، مبشرة على مستوى الأسد، وصعيد سورية، والعلاقات اللبنانية، ولكن مايك فغالي يتكهن العكس تماماً، حيث ذكر مايك فيغالي في توقعاته عن سورية 2022:

جهد بشار الأسد من الحكم والسياسة، وتنحيه عن الحكم بكامل إرادته.
عدم حدوث انقلاب في الحكم السوري، بل تنحي نابع من جهد بشار الأسد، دون ضغوطات أو يد خفية خارجية.
لن يكمل توزيع سورية، هذا ما يتوقعه مايك فغالي.
وعلى صعيد الصلات اللبنانية السورية، أوضح مايك فغالي، أنه ستحتل لبنان جزءاً من المناطق السورية الساحلية، وسوف يتم ضمها للحدود التي بالشمال لتركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.