الرياضة

هل تنظم قطر كاس العالم للعام 2022

هل تنظم قطر كاس العالم للعام 2022 … كشف استكشاف للرأي، أن ستين في المئة من مشجعي الساحرة المستديرة كرة القدم الأميركيين، أو 6 من ضمن كل 10 جمهور، يظنون أن على المنتخب الأميركي للرجال، مقاطعة منافسة كأس العالم المقبلة، التي تنظمها دولة قطر في السنة 2022.

هل تنظم قطر كاس العالم للعام 2022

وقال 599 مشجعا من أصل 1015 شملهم استكشاف الإقتراح، أي ما يعادل 59 في المئة، إنه لا ينبغي على المنتخب الأميركي للرجال المساهمة في بطولة 2022، في حال تأهل المنتخب الوطني، مرجعين هذا إلى لائحة قطر في ميدان حقوق وكرامة البشر.

وسأل الاستكشاف الذي أجرته مؤسسة بحوث الإفتراض الدنماركية “رن ربييت” RunRepeat، بحوالي 3186 مشجعا من متفاوت أنحاء العالم عما لو كان ينبغي على منتخبهم الوطني مقاطعة مسابقة كأس العالم، فأجاب قرابة سبعين في المئة (7 من كل 10)، بأنهم يؤيدون المقاطعة، حسبما نقلت صحيفة “فوربس” الأميركية.

وقد كانت شركة “رن ربييت” قد أجرت استطلاعات رياضية عدة، مثل “ردود أفعال المشجعين على فكرة مقترحة مشروح “السوبرليغ” والتحيز العرقي لدى المعلقين الكرويين الإنجليز.

هذا وفي شباط السالف، صرحت جريدة “ذا غارديان” البريطانية في تقرير لها، أن زيادة عن 6500 عامل وافد لقوا حتفهم في دولة قطر، منذ انتصارها بتجهيز كأس العالم قبل عشرة سنوات.

وقبل انطلاق تصفيات كأس العالم في مارس السالف، احتجّت المنتخبات الوطنية للدنمارك وألمانيا وهولندا والنرويج للرجال على قائمة دولة قطر في مجال حقوق الإنسان قبل انطلاق المباريات المختصة بفرقهم؛ فاللاعبون من النرويج مثال على ذلك، كانوا يرتدون قمصانا كتب فوقها: “حقوق وكرامة البشر ضِمن أرض الملعب وخارجه”

كأس العالم لكرة القدم 2022

ستكون بطولة كأس العالم لرياضة كرة القدم 2022 نسخة لا مثيل لها عبر الزمان الماضي. إذ سوف تكون مرافقها وفعالياتها مترابطة بشكل يصون المحافظة على الظروف البيئية، وستكون محاولة كل مشجع طوالها مرسومة على حسب ما يحب. ستكون المرة الأولى التي تتم إقامة فيها بطولة رياضة كرة القدم الأضخم في الكوكب على أرض عربية، مثلما سوف تكون مسابقة كأس العالم لكرة القدم الأولى من حيث تقارب المسافات بين الاستادات، الموضوع الذي سيجعل من المتواضع على الحشد تواجد مباراتين ذات يوم فرد.

لن تستغرق السفرية بين أي من استادات منافسة كأس العالم لكرة القدم في قطر زيادة عن 60 دقيقة. هذا يشير إلى أن باستطاعة الحشود تحفيز منتخبهم المفضل في استاد الجنوب، جنوبي الدوحة، في ماتش تتم إقامة خلال مرحلة ما عقب الظهيرة، ثم يلتحقون حتى الآن هذا بأجواء الإثارة في لقاء رياضي أخرى تتم إقامة في استاد المنزل – بلدة الخور، شمالي دولة قطر، في عشية نفس اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.