المنوعات

توقعات المغرب للفلكيين 2022

توقعات المغرب للفلكيين 2022 .. بسَفرة عام الفلك نقف وقفة جيدة في مواجهة تكهنات عبد العزيز الخطابي 2022 الفلكي المغربي الذي لم يسعفه الحظ ليغدو من ابرز الفلكيين حاليا بسبب تضاؤل الإعلام المغربي، ولكن كانت له العديد من التنبؤات الملموسة بشكل ملحوظ، وذلك الأمر رأيناه من الكمية الوفيرة من التنبؤات الفائتة الذي توقعها الفلكي عبد العزيز الخطابي وخاصة تنبؤات المغرب 2021، ومن هنا من الممكن أن نتعرف على ابرز توقعات الفلكي عبد العزيز الخطابي 2022 لامريكا والدول العربية والمغرب العربي والاحزاب.

توقعات المغرب للفلكيين 2022

بالعام الجديد 2022 تنبأ المغربي عبد العزيز الخطابي وخصوصا في منتصف العام على كف عفريت، فهناك كثيرا من الغليان الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في المغرب، وهي ينتج عنها الكثير من المشاق لحكومة المغرب، ومتوقع أن يكون ثمة تفجر اجتماعي جسيم، إلا أن يمكن القول أن هنالك مفاجآت جسيم في الانتخابات المقبلة في المغرب، وسوف يكون هنالك نتوء لأفراد جديدة لم يتنبأ يوما وصولها ونجاحها، وهنالك وقوع مدوي للكثير من المزايدات والأوراق والحسابات ومن يقومون بتأسيس الخريطة السياسية.

توقعات عبد العزيز الخطابي 2022

في ضل زيادة اللا مبالاة في الأمم والدول العربية كانت لتوقعات عبد العزيز الخطابي الكمية الوفيرة من اللزوم للعام 2021، ولذا المسألة أتى في حين قاله بذلك الصدد حول أن توقعاته وجود اضطرابات وانقلابات من الممكن أن يفوق خطرها بشكل كبير كل ما رأيناه سابقا، وهنالك توجهات عارمة وجديدة مقبل عليها المغرب العربي وحتى دول الوطن العربي، وبالنسبة للمغرب فوقها الجهد بشكل كبير على جنوب مصر الدبلوماسي، وسوف يكون هناك الكثير ممن ينادون باستقلال سبته ومليلة وأيضاً جزيرة ليلي، وصرح أن أغلب الكواكب والنجوم على خط متزامن ومن الجوهري استغلالها.

تكهنات عبد العزيز الخطابي للاحزاب والسياسيين 2022

من ابرز الجمهور للفلكي المغربي عبدالعزيز الخطابي لتوقعاته هم السياسيين والاحزاب، لأنهم يعتقدون انه بالقرب من هموم الشعب، ويكون على اطلاع وتفهم بما يدور في الشارع المغربي، إذ تنبأ أن يشهد المغرب وقوع أمناء للأحزاب السياسية، وتساقط لبعض من الفنانين بعالم الفن، وهذا الموضوع يكون تحت وطأة الوفاة أو ضغوطات الحياة، غير أن بنفس الزمان سوف تشرق هيئات خفية للساحة المغربية السياسية، والمقصد هو زعزعة السياسة المغربية.

توقعات عبد العزيز الخطابي للدول العربية 2022

هنا يتنبأ نتوء مهد لا يتكرر يبصره العالم في سنة 2022 في السماء وهي من الظواهر المتميزة أن يصطف كوكب الزهرة والمريخ والمشتري بدايته من 24 كانون الثاني حي 03 نوفمبر، وهنا بزوغ الكمية الوفيرة من الاستفسارات الوجودية لدي الشعوب في دول المنطقة العربية، وعلى مستوي الأقليات، التي كانت تائهة فيما مضي، ففي عام 2022 متوقع منها أن تبحث عن توضيح هويتها والتوصل إلى موضع أفضل لها، غير أن سوف يكون هنالك العديد من المآسي في الكوكب 2022.

تنبؤات عبد العزيز الخطابي لدور امريكا 2022

من ابرز التوقعات لامريكا وخصوصا مع وصول بايدن إلى سدة الرئاسة، يقول أن أمريكا سوف تنأي ذاتها عن صبر العديد من المشاكل والتراجعات التطلع بشأن العالم، وسوف يكون انشغالها بالأمور الداخلية وأبرزها موضوع كورونا للعام 2021، غير أن بنفس الزمان سوف تلعب دورا بالدفاع عن تخطيط الأمن القومي لأمريكا، بنطاق ضيق على حساب المصالح الامريكية الخارجية، وسوف تحد من عملياتها ومشاركاتها العسكرية.

فمن أثناء توقعات عبدالعزيز الخطابي نري أن هناك صدام كبيرا ما بين الأمم وبين الحكام والملوك، وذلك الأمر نشاهده خصوصا في المغرب، لان هنالك فجوة هائلة ما بين الساسة وبين الشعب، لذي توقع عبدالعزيز الخطابي لسنة 2022 العديد من سقوط الساسة وأمناء الأحزاب على نحو غير طبيعي ومفاجئ بنفس الزمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.