بحث عن مرض السكري

بحث عن مرض السكري .. هو مرض أيضي يتمثل بصعود نسبة السكر في الدم. تتم الرض بمرض السكري جراء تناقص إفراز هرمون الإنسولين، أو انكماش مقدرة الجسد على استعماله بفعالية، مما يكون السبب في تراكم الجلوكوز أو السكر في الدم. وهرمون الإنسولين هو هرمون يساند على تحضير مستوى السكر في الدم، وهو يعاون على إدخال جزيئات الجلوكوز إلى ضِمن الخلايا ليتم تخزينها أو استعمالها لإنتاج الطاقة.

يتسبب في عدم علاج مرض السكري مضاعفات خطيرة، مثل تلف الأعصاب والأوعية الدموية، والعينين، والكلى، وأعضاء البدن الأخرى.

أشكال السكري

لا يشبه فئة مرض السكري حسب المسبب، وهو ثلاثة أنواع:

السكري الفئة الاول

يطلق عليه السكري النوع الأضخم (بالإنجليزية: Type 1 diabetes) ايضاًً بسكري الطفولة وهو مرض مناعي ذاتي، أي تقوم مناعة البدن بمهاجمة خلايا البنكرياس وتدميرها الأمر الذي يؤدي إلى قلة تواجد حاد في إفراز الإنسولين. يصاب موبوء السكري النوع الأضخم بالمرض في مدة الطفولة عادةً، ويحتاج للإنسولين كل يومً. يشكل مرضى النمط الأول للسكري عشرة% من مرضى السكري. اقرأ ايضاًً: السكري عند الأطفال

السكري الفئة الـثاني

السكري الصنف الثاني (بالإنجليزية: Type 2 diabetes) هو الفئة الأكثر شيوعاً، ويختص عادةً بالسمنة. ينتج ذلك مرض السكري النمط الثاني نتيجة لـ معارضة الجسد لهرمون الإنسولين، واضطراب تجاوب الخلايا للهرمون بحيث يتراكم الجلوكوز في الدم.

سكر الحمل

سكر الحمل (بالإنجليزية: Gestational diabetes) هي حالة زيادة مستويات سكر الدم أثناء الحمل فقط عند المرأة الحامل، إذ تقوم المشيمة بإفراز هرمونات تثبط عمل الإنسولين. تتعافى مريضة سكر الحمل بعد الإنجاب تلقائياً.

بحث عن مرض السكري

مقدمات السكري (بالإنجليزية: Prediabetes) هي وضعية يكون فيها مستوى السكر أعلى من الطبيعي، لكنه لا يكون مرتفعاً كحالة الإصابة بالسكري. يكون درجة ومعيار السكر الطبيعي بين سبعين-99 مفخخ/ديسيلتر، ومستوى السكر الصيامي عند سقيم السكر أعلى من 126 ملغوم/ديسيلتر، وفي موقف مقدمات السكري يكون معدّل السكر ما بين 100-125 ملغوم/ديسيلتر. يكون عليل مقدمات السكري معرضاً للإصابة بالسكري النمط الثاني، لكنه لا يعاني من مظاهر واقترانات السكري كاملةً.

هل تريد في التحدث الى دكتور نصياً أو هاتفياً؟

يمكن لك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

تختلف عوامل مرض السكري حسب نوعه، وتتمثل الأسباب وفي السطور التالية:

أسباب الإصابة بالسكري النوع الأول

يعتبر تبرير السحجة بالسكري النمط الأضخم غير معروف كلياً، بل تبقى قليل من العوامل المتعلقة بالإصابة به، مثل:

مهاجمة خلايا مناعة الجسد لخلايا البنكرياس المنتجة للإنسولين وتدميرها.
الأسباب الجينية.
تحميس جهاز المناعة من قبل فيروس محدد، والذي يقوم بمهاجمة خلايا البنكرياس.

أسباب الإصابة بالسكري النوع الثاني

يكون السكري النمط الثاني مرتبطاً عادةً بالجينات والعوامل البيئية جميعاً كأسلوب حياة السقيم، وتكون عدد محدود من الأنواع أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري الفئة الـ2 من غيرها. من العوامل التي تزيد عدم أمان الإصابة بالسكري الفئة الثاني:

تزايد الوزن.
التقدم بالعمر (عمر السقيم زيادة عن 45 سنة).
وجود رض بمرض السكري في الأسرة.
الكساد وقلة الحركة.
الإصابة بسكري الحمل مسبقاً.
الخبطة بارتفاع ضغط الدم، أو زيادة الكوليسترول، أو صعود الشحوم الثلاثية.
بعض الأعراق تكون أكثر عرضة للإصابة بالنوع الـ2 للسكري من غيرها، مثل الأفارقة الأمريكيين.