توقعات برج العذراء اليوم الخميس 12 ايار 2022 .. حظك اليوم عاطفيا

توقعات برج العذراء اليوم الخميس 12 ايار 2022 .. حظك اليوم عاطفيا .. برج العذراء حظك ذلك الشهر , حظ برج العذراء لهذا الشهر , برج العذراء الشهري , برج العذراء لذا الشهر اعرف تنبؤات مواليد برج العذراء الشهرية بشكل مفصل
برج العذراء لهذا الشهر

توقعات برج العذراء اليوم الخميس 12 ايار 2022 .. حظك اليوم عاطفيا

برج العذراء من23 آب ، آب إلى 22 أيلول ،أيلول .

ماديا : تواجهك مشكلة كنت تتوقعها في الأسبوع الأكبر من الشهر على مصر العليا المادي وتجد غفيرة خيارات لحلها , استعمل ذكاءك وحكمتك كي تنفع في وضع الحل الملائم لها , وربما تكون في منتصف الشهر في مواجهة اختيارات كثيرة

لتطوير وضعك المادي, ولكنها تحتاج للدراسة المستفيضة ولاستشارة الخبراء والمختصين ، وفي ختام الشهر يتحسن وضعك

المادي نتيجة قيامك بأمر متميز وناجح , غير أن تريث في اتخاذ أي مرسوم يتعلق بالأمور المادية الطارئة حتى مطلع الشهر الآتي . رقم الحظ :5

مهنيا : تتخطى في الأسبوع الأضخم من الشهر بامتحان متعب يحدد مجال قدرتك على التعامل مع أنباء عملية غير مألوفة

شاهد أيضاً:  توقعات برج الجدي شهر 6 2022 للرجل والمراة

وفيها صنف من المساومة ، كن على مستوى التحدي ولا تقف مشدوها وحائرا وأنت ترى عجلة الحياة تدور بشكل سريع دون أن تكون فاعلا وسوف تبلغ في منتصف الشهر إلى مرحلة التوازن الدقيق بين وضعك المهني من ناحية وبين مطالب الواقع من

ناحية أخرى , استنهض قوة إرادتك بغية تترك تأثيرا بالتغيّرات التي تحيط بك لتصل إلى طموحك المهني . اليوم الأمثل :الاربعاء

عاطفيا : الغير متزوج : إذا كنت من مواليد العشرية الأولى (من 23 أغسطس ــ 1 سبتمبر ) تنضج مشاعرك وتزداد عمقا هذا

الشهر وتسكن مع الحبيب الحب المتعهد وتكتشف ايجابيات الحب المتبادل وذلك ينعكس ايجابيا على علاقتك الرومانسية

معه وربما يجعله في ختام الشهر يطلب منك الارتباط , أما إذا كنت من مواليد العشرية الثانية ( من 2 ــ 12سبتمبر ) قد تترك

ذاك الشهر العنان لعواطفك من دون أن تتحكم فيها وتسير في طريق الحب بلا حواجز ودون أن تراعي القواعد والأعرف الاجتماعية, كن واقعيا واستمع لصوت العقل, فيما إذا كنت من مواليد العشرية الثالثة (من 13 ــ 22 سبتمبر ) سوف تعيش

شاهد أيضاً:  قراءة فنجان الابراج اليوم الاحد 22/5/2022 شهر ايار مايو

هذا الشهر الحب بأروع حالته وتجد الحنان والود من الحبيب بصورة متباينة وكأنك في عالم أحدث الأمر الذي يجعلك في ذروة

السعادة ولذا يجعلك تطلب من الحبيب الارتباط . المتزوج: تطغى حياتك المهنية على اهتماماتك الرومانسية وتنسى أن قلبك

بحاجة لأن يدق ويحب وإن هناك شريكا يحبك وينتظرك , وقد تمر في الأسبوع الـ2 من الشهر بتجربة تدل على الشريك هو

ملاذك الأوحد ، حيث يتخذ موقفا متميزا لأجلك تكون في أمس الاحتياج له وذلك يجعلك في أوج السعادة والعرفان وسوف

تنتهي كل الخلافات الماضية والتباين في الافكار بخصوص مستقبل الأسرة , وربما تتفق برفقته أن الحب ليس كل شيء

ويحتاج لعوامل معاونة وتضعا خطة تجعل حياتك برفقته في قمة السعادة , وسوف تكون في نهاية الشهر على موعد مع نبأ عاطفي يدخل الفرح والمرح لقلبك وقلوب أفراد العائلة .